لاعبون ومدربون ينضمون إلى قائمة المصابين

    «كورونا» يصيب كرة القدم الأوروبية بالشلل التام

    صورة

    أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أمس، تأجيل جميع مباريات مسابقتي دوري ابطال اوروبا والدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، الاسبوع المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وأصدر الاتحاد القاري بياناً أكد فيه: «عطفاً على القرارات التي اتخذتها حكومات عدة، تم تأجيل جميع مباريات مسابقات الاندية في الاتحاد الاوروبي لكرة القدم المقررة الاسبوع المقبل».

    وكان الاتحاد القاري أعلن الخميس تأجيل مباراتي مانشستر سيتي الإنجليزي وضيفه ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي وضيفه ليون الفرنسي، واللتين كانتا مقررتين الثلاثاء المقبل في إياب ثمن النهائي لدوري الأبطال، قبل أن يتم تأجيل كل المباريات.

    وباتت الكرة الأوروبية في شلل تام في أغلب الدول الأوروبية، خصوصاً الدوريات الخمس الكبرى التي أعلنت تأجيل المسابقات فيها حتى بداية أبريل المقبل، ويأتي ذلك في ظل انتشار فيروس كورونا بين عدد من اللاعبين، بينهم ثلاثة من لاعبي ليستر سيتي الانجليزي، ولاعب تشلسي كالوم هودسون، وكذلك مدرب أرسنال الاسباني أرتيتا، وايضاً وضع أندية بالكامل في الحجر الصحي على غرار ريال مدريد الاسباني وأرسنال الانجليزي ويوفنتوس الايطالي الذي أعلن إصابة لاعبه دانييلي روغاني، بجانب نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا.

    وأعلنت رابطة الدوري الانجليزي (بريميرليغ)، أمس، ارجاء المنافسات حتى الرابع من أبريل المقبل. وقال الرئيس التنفيذي للرابطة ريتشارد ماسترز: «قبل أي شيء، نتمنى تعافي ميكل أرتيتا وكالوم هادسون-أودوي بسرعة، وجميع المصابين بفيروس كوفيد-19».

    وتابع «إزاء هذا الوضع غير المسبوق، نعمل بشكل وثيق مع الأندية، الحكومة، الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، رابطة الدوري (إي أف أل)، ويمكننا طمأنة الجميع ان صحة اللاعبين، الموظفين والمشجعين من أولوياتنا».

    وقررت الرابطة الفرنسية لكرة القدم التعليق الفوري «وحتى إشعار آخر» لمباريات دوري الدرجتين الاولى والثانية. وعقد مجلس ادارة الرابطة اجتماعاً من خلال اتصال عبر الهاتف، واقر «بالاجماع» بحسب مصادر مقربة تعليق المباريات في الدرجتين، علماً بان الرابطة كانت قررت في وقت سابق اقامة المباريات بلا جمهور حتى الخامس عشر من أبريل المقبل.

    وكانت الرابطة الفرنسية اعلنت قبل يومين تأجيل المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة التي كانت مقررة في الرابع من أبريل، الى مايو، في ظل الاجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وباتت فرنسا ثالث دولة من البطولات الخمس الكبرى تعلق أنشطتها بعد إيطاليا التي أعلنت حكومتها الإثنين قراراً بوقف دوري كرة القدم (سيري أ) حتى الثالث من أبريل المقبل، من ضمن سلسلة اجراءات اخرى في محاولة لمكافحة تفشي هذا الوباء، واسبانيا التي حذت حذوها بعد فرض حجر صحي على كامل أفراد نادي ريال مدريد اثر اصابة احد لاعبي فريق كرة السلة بفيروس كورونا، وقررت تعليق مباريات لا ليغا للمرحلتين المقبلتين على الاقل. والأمر نفسه في ألمانيا حيث تقرر إيقاف دوري البوندسليغا بقسميه إلى بداية أبريل المقبل.

    يذكر أن إيطاليا تعد أكثر الدول بعد الصين معاناة من الفيروس الذي حصد أرواح أكثر من 1000 شخص، وإصابة ما يزيد على 15 ألفاً، وبدرجة أقل في دول أخرى على غرار فرنسا، الأمر الذي جعل السلطات في هذه البلاد تنتقل إلى مرحلة الإجراءات الصارمة للحد من انتشار الفيروس الذي أثبت أنه قاتل، خصوصاً مع المسنين.


    - تأجيل جميع مباريات مسابقتَي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) التي كانت مقررة الأسبوع المقبل.

    - إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وإنجلترا وألمانيا تعلن إيقاف الدوريات حتى بداية أبريل المقبل.

    طباعة