«فورمولا البحرين» من دون جمهور بسبب «كورونا»

سباق البحرين يقتصر على المشاركين فقط. أ.ف.ب

أعلن منظمو جائزة البحرين الكبرى، ضمن بطولة العالم لـ«الفورمولا1»، أن السباق المقرر هذا الشهر سيقام من دون جمهور، على خلفية مخاوف من انتشار فيروس «كورونا» المستجد الذي أصاب أكثر من 80 شخصاً في البحرين.

وأفاد المنظمون في بيان، أمس، بأن القرار اتخذ بأن يقتصر السباق في 22 مارس، وهو المرحلة الثانية من بطولة العالم، على المشاركين فقط، وذلك «حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين ومحبي هذه الرياضة». وسجلت البحرين أكثر من 80 إصابة بـ«كورونا» المستجد تعود لأشخاص زاروا إيران، حيث توفي 145 شخصاً بسبب الفيروس.

وقال بيان منظمي جائزة البحرين، التي تقام على حلبة صخير: «إنه في ظل مواصلة انتشار فيروس (كوفيد-19)، فإن السماح بحدث رياضي مفتوح للجمهور، حيث يتفاعل آلاف المسافرين ومحبي الرياضة المحليين مع بعضهم بعضاً عن قرب، ليس مناسباً في الوقت الحالي».

وأثر انتشار فيروس «كورونا» حول العالم سلباً على جدول الأحداث الرياضية في منافسات عدة.

ومن المقرر أن تنطلق بطولة العالم لـ«الفورمولا1» لموسم 2020 على حلبة «ألبرت بارك» في مدينة ملبورن في 15 مارس. ولم يفصح منظمو السباق الأسترالي حتى الآن عن أي نية لإقامة السباق من دون جمهور.

وأدى تفشي الفيروس إلى إرجاء سباق جائزة الصين الكبرى، الذي كان مقرراً على حلبة شنغهاي في 19 أبريل، بينما أعلن منظمو جائزة فيتنام المقررة في الخامس من الشهر نفسه، أن السباق سيقام في موعده.

ومن المقرر أن تستضيف حلبة صخير البحرينية المرحلة الثانية من بطولة العالم لـ«الفورمولا1» بين 20 و22 مارس، بدءاً من التجارب الحرة وصولاً الى السباق الرئيس.


80

إصابة بفيروس «كورونا» المستجد سجلتها البحرين.

طباعة