230 حالة إصابة بالفيروس.. و5 وفيات

سومو اليابان بلا جمهور بسبب «كورونا»

اجتماع طارئ لاتحاد مصارعة السومو في اليابان. أ.ب

قرر اتحاد مصارعة السومو في اليابان، أمس، إقامة دورة الربيع المقررة بعد أيام من دون جمهور في ظل المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك قبل أشهر من استضافة العاصمة طوكيو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.

وأتى القرار بشأن الدورة المقررة بين الثامن من مارس و22 منه في مدينة أوساكا، بعد اجتماع طارئ عقده الاتحاد أمس.

وأوضح الأخير في بيان عبر موقعه الإلكتروني «اتخذنا هذا القرار للمساعدة في الحد من انتشار المرض.. نأمل تفهمكم».

وتعد مصارعة السومو من الرياضات الأكثر شعبية في اليابان. وبحسب الأرقام الرسمية، بيعت كل التذاكر المخصصة للدورة، وكان من المقرر أن يحضر منافستها نحو 7000 شخص يومياً.

وسجلت اليابان 230 حالة إصابة بفيروس «كوفيد-19»، وخمس وفيات.

وأثّر انتشار الفيروس في العديد من الأحداث الرياضية في دول العالم، لاسيما عبر إرجاء منافسات مقررة أو إلغاء أخرى، ومنع المشجعين من حضور العديد من الأحداث الرياضية خوفاً من تفشي المرض.

وعدّلت اليابان جدول العديد من الأحداث الرياضية المقررة، إذ تم إرجاء مباريات كرة القدم المحلية إلى 15 مارس، وإقامة اللقاء بين اليابان وضيفتها الإكوادور ضمن منافسات كأس ديفيس لكرة المضرب (في السابع من مارس والثامن منه)، خلف أبواب مؤصدة في وجه المشجعين.

وباتت حصيلة وباء كوفيد-19 تقارب 3000 حالات وفاة من أصل أكثر من 86 ألف إصابة في نحو 60 بلداً، من بينها نحو 80 ألف إصابة، و2870 وفاة في الصين، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى.

وأثار انتشار الفيروس مخاوف من تأثيره في الأولمبياد الصيفي الذي تستضيفه طوكيو بين 24 أغسطس والتاسع من يوليو المقبلين، لكن اللجنة المحلية المنظمة أكدت في الأيام الماضية مضيها في تحضيراتها كما هو مقرر، بينما شدد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ على التزام الأخيرة «تماماً بألعاب أولمبية ناجحة في طوكيو اعتباراً من 24 يوليو».

طباعة