«قراصنة» يستهدفون مؤسسات رياضية عالمية

    أعلنت شركة «مايكروسوفت» الأميركية لبرامج الكمبيوتر أن مجموعة من قراصنة الإنترنت، يعتقد أنها مرتبطة بروسيا، تستهدف «هيئات مكافحة المنشطات ومؤسسات رياضية»، وذلك قبل عام واحد من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية (طوكيو 2020).

    وأوضحت الشركة، مساء أول من أمس، في بيان صحافي، أنه جرى استهداف 16 على الأقل من الاتحادات الرياضية الوطنية والدولية وهيئات مكافحة المنشطات في ثلاث قارات، منذ منتصف سبتمبر الماضي. وأشارت إلى أن بعض عمليات القرصنة نجحت، لكن معظمها باء بالفشل.

    وكشفت «مايكروسوفت» أن المجموعة استخدمت طرق اختراق مماثلة لتلك التي استخدمتها مجموعة «سترونتيوم» المعروفة أيضا باسم «فانسي بير/‏إيه.بي.تي.28».

    وكانت مجموعة «سترونتيوم» هي المسؤولة عن اختراق بيانات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، ومؤسسات رياضية أخرى في عام 2016، بحسب ما أعلنته السلطات الأميركية.

    طباعة