EMTC

الفريقان يرغبان في إحراز لقب كأس الرابطة

تشلسي في مهمة ردّ دين السداسية لسيتي اليوم

تشلسي فاز ذهاباً في الدوري 2-صفر وخسر 6-صفر إياباً من سيتي في هزيمة قاسية هزت أركان النادي. أ.ف.ب

يخوض فريق تشلسي، اليوم، مواجهة حاسمة على أول ألقاب الموسم الحالي في كرة القدم الإنجليزية، عندما يلتقي مانشستر سيتي في نهائي كأس رابطة المحترفين.

وتبدو مهمة تشلسي ومدربه الإيطالي ماوريسيو ساري، في غاية الصعوبة أمام سيتي الذي يأمل الدفاع عن لقبه بالمسابقة من ناحية، وحصد أول الألقاب في أربع بطولات ينافس فيها هذا الموسم.

وتعتبر المباراة على استاد ويمبلي العريق في العاصمة لندن، بالغة الأهمية بالنسبة لتشلسي، فهي قد تكون مصيرية لمدربه ساري، بجانب أنها فرصة لرد دين السداسية القاسية التي تلقاها تشلسي من سيتي قبل فترة قصيرة في منافسات الدوري، واعتبرت هزة عنيفة للفريق اللندني الذي لم يتعود هذه الهزائم الثقيلة جداً. وتشكل المباراة كذلك فرصة لتشلسي لإحراز لقب قد يكون الوحيد له هذا الموسم.

وكان تشلسي خرج صفر اليدين من كأس الاتحاد الإنجليزي بالهزيمة صفر/‏2 أمام مان يونايتد، الاثنين الماضي، في الدور الخامس (دور الـ16) للبطولة.

وشهدت المباراة صافرات استهجان وهتافات عدائية من الجماهير ضد ساري، كما أشارت وسائل الإعلام البريطانية إلى أن مصيره مع الفريق قد يكون مرهوناً بالفوز على مانشستر سيتي.

وبعد هذه التقارير الإعلامية، ظهرت تقارير أخرى تشير إلى أن مسؤولي نادي روما الإيطالي تواصلوا مع ساري لتولي تدريب الفريق الإيطالي بداية من الموسم المقبل، ولكن ساري نفسه نفى هذا.

وقال ساري، في تصريحات إعلامية بعد الفوز على مالمو، الخميس، في إياب دور الـ32 للدوري الأوروبي: أرتبط بعقد مع تشلسي لموسمين مقبلين. ولهذا، من المستحيل أن أرتبط بعقد آخر. وجاء هذا الفوز على مالمو ليمنح الفريق وساري بعض الارتياح والطمأنينة.

وقاد ساري فريقه للفوز 2/‏صفر على سيتي في لقاء الدور الأول بالدوري خلال ديسمبر الماضي، والتي كانت أول هزيمة لسيتي في الدوري هذا الموسم. وقال ساري: من السهل للغاية أن يكون سيتي في أذهاننا. التقينا قبل أسبوعين. والآن، يمكننا حل هذه المشكلة. ويسعى سيتي إلى الدفاع عن لقبه في كأس رابطة المحترفين، ليكون أول فريق ينجح في الدفاع عن لقب البطولة منذ أن نجح جاره مانشستر يونايتد في هذا عام 2010. وإذا أحرز سيتي اللقب، فسيكون هو الرابع له في البطولة في آخر ستة مواسم.

وقد يصبح اللقب هو الأول له في رباعية تاريخية غير مسبوقة هذا الموسم، حيث ينافس مانشستر سيتي أيضاً على ألقاب الدوري الإنجليزي وكأس إنجلترا ودوري أبطال أوروبا.

ويخوض مانشستر سيتي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد الفوز 3/‏2 على مضيفه شالكه الألماني منتصف الأسبوع الماضي، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وكان مانشستر سيتي متأخراً 1/‏2 حتى آخر خمس دقائق من المباراة، حيث شهدت الدقائق الأخيرة هدفين رائعين للفريق.


الخسارة مجدداً من مان سيتي قد تعجل في إقالة مدرب تشلسي الإيطالي ماوريسيو ساري.

طباعة