«الماكينة الألمانية» بحاجة لـ«عقلية كرة الشوارع» لتعود للصدارة

تعود ألمانيا خلال الخمس سنوات المقبلة إلى قمة ترتيب كرة القدم نظرا لاستضافتها بطولة أمم أوروبا (يورو 2024)، بمساعدة الأكاديمية الجديدة والتعديلات التي تتضمن العودة إلى «عقلية كرة الشوارع».

وقال مدير المنتخب الألماني أوليفر بيرهوف الأربعاء، خلال ورشة عمل تابعة للاتحاد الألماني أن هناك حاجة للتعديلات عقب خروج المنتخب من دور المجموعات بكأس العالم الأخيرة رغم أنه حامل اللقب، كما انه هبط من المستوى الأول في بطولة دوري أمم أوروبا.

وقال بيرهوف:«مقتنع بان الفجوة بيننا وبين فرق القمة ليست كبيرة مثلما اختبرناها في الصيف الماضي».

واكتسبت ألمانيا الشهرة من خلال تغيير جذري في الكشف عن المواهب ونظام الناشئين عقب عام 2000، مما أدى لظهور جيل جديد من اللاعبين وانتزاع العديد من الألقاب التي زينها التتويج بكأس العالم 2014.

والآن العديد من الدول الأخرى دخلت هذه المنطقة واستطاعت تخطي الألمان وهو ما أدى إلى ظهور الأندية الألمانية بمستويات متواضعة على الصعيد الدولي.

وقال بيرهوف إن النظام يحتاج «لتغيير اتجاه» ولكن ليس لإعادة بناء من البداية.

وقال:«يتطلب الأمر المزيد من الشعور. رغم كل الأنظمة يجب أن نجد مساحة لتطوير الفرديات. نحن بحاجة لعقلية كرة الشوارع».

وأضاف:«لدينا استراتيجية وفريق، يجب أن نطبق هذا. هذا سيتطلب بعض الوقت وبعض الحظ أيضا».

وقال بيرهوف إن المنتخب الأول يحظى بالأولوية ولكن طموح ألمانيا ينبغي أن يكون اللعب في المستويات المتقدمة مع كل الفرق بداية من قطاع الناشئين وصولا لمنتخبي الرجال والسيدات.

ومن المقرر أن تلعب الأكاديمية الجديدة التابعة للاتحاد الألماني دورا محوريا، حيث تبدأ أعمال البناء في وقت لاحق من هذا العام على أن يتم الانتهاء من المنشأة في أواخر عام 2021.

طباعة