رونالدو يحتفظ بأوسمته الشرفية رغم اتهامه بالتهرب الضريبي

سيحتفظ لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو بالأوسمة الفخرية التي حصل عليها في البرتغال، بعد أن قرر مجلس الأوسمة الفخرية للجمهورية البرتغالية أن إدانته بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا لا تبرر سحبها منه.

ووفقاً لبيان صادر عن الرئاسة البرتغالية، قرر المجلس أن موقف رونالدو لا تنطبق عليه البنود الواردة في القانون، والتي تنص على فتح تحقيق لتقييم مسألة سحب الأوسمة الشرفية.

يذكر أن رونالدو، أحد أكثر الرموز تقديراً في بلاده، كان مُنح وسام (إنفانتي دون هنريكي) في عام 2014، وهو الأرفع شأناً في البلاد.

وفي عام 2016، عقب الفوز ببطولة الأمم الأوروبية مع منتخب البحارة، تم منحه وسام (الشرف).

ووقع الدون في الجلسة التي انعقدت في 22 يناير (كانون الثاني) الماضي على اتفاق تسوية مع هيئة الضرائب الإسبانية، بحيث يصدر بحقه حكما بالسجن 23 شهراً، لن ينفذه، وغرامة قدرها 18.8 مليون يورو سيدفعها على خلفية تهربه من دفع 5.7 مليون يورو لوزارة المالية الإسبانية في الفترة ما بين عامي 2010 و2014.

طباعة