سجل ثلاثية من رباعية برشلونة في آيندهوفن الهولندي

ميسي يدشن موسم أبطال أوروبا بـ «الهاتريك الثامن»

مهارة ميسي كانت حاسمة في فوز برشلونة على آيندهوفن. أ.ف.ب

حقق فريق برشلونة الإسباني فوزاً كاسحاً برباعية على ايندهوفن الهولندي، بينها ثلاثية لنجمه الأرجنتيني ميسي، أول من أمس، في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وافتتح برشلونة مشواره في المسابقة بفوز كبير على ضيفه ايندهوفن على ملعب كامب نو، وسجل قائده الأرجنتيني، ليونيل ميسي، ثلاثية «هاتريك» رافعاً أهدافه في المسابقة إلى 103، وأيضاً احتفل بالهاتريك الثامن له في البطولة.

وبدا الفريق الإسباني مصراً على تقديم نفسه مرشحاً للقب سادس في المسابقة، والأول منذ 2015. وحقق فوزه الـ25 في 27 مباراة خاضها على ملعبه منذ 2013.

وافتتح ميسي التسجيل بكرة سددها من ضربة حرة من خارج المنطقة، وأرسلها في مقص مرمى الحارس جيرون زوت (32). وبات ميسي اللاعب الثاني في مسابقة أبطال أوروبا يسجل في 14 موسماً متتالياً للبطولة بعد الإسباني راوول غونزاليس.

وحسم الفرنسي، عثمان ديمبيلي، النتيجة لمصلحة الفريق الكاتالوني بتسجيله الهدف الثاني بكرة متوسطة الارتفاع، سددها من خارج المنطقة إلى الزاوية اليسرى البعيدة لزوت (74) إثر مجهود فردي.

وبعدها بدقيقتين سجل ميسي الهدف الثالث بكرة أرضية سريعة من لمسة واحدة أرسلها من داخل المنطقة الى يمين زوت، اثر تمريرة ساقطة من الكرواتي إيفان راكيتيتش (76). وأكمل أصحاب الأرض المباراة بـ10 لاعبين، بعد طرد الفرنسي صامويل أومتيتي (78) لنيله بطاقة صفراء ثانية.

ثم سجل ميسي هدف فريقه الرابع والثالث له شخصياً (88)، إثر تمريرة من سواريز.

ورأى لاعب وسط برشلونة، الكرواتي إيفان راكيتيتش، أن فريقه لم يصل إلى جهوزيته بنسبة 100% ، وقال في تصريحات صحافية «نقترب من ذلك شيئاً فشيئاً، ونحن نضع لقب المسابقة نصب أعيننا، وهذا ما تحدث عنه ليو (ميسي) في بداية الموسم».

ويمنّي برشلونة النفس بالتتويج بلقب المسابقة بعد خيبة الأمل الكبيرة التي تعرض لها الموسم الماضي، عندما خرج من دور ربع النهائي على يد روما الإيطالي بخسارته بثلاثية نظيفة إياباً بعد تقدمه ذهاباً على أرضه 4-1.


برشلونة لم يخسر على أرضه في «أبطال أوروبا» منذ عام 2013، وفي 27 مباراة متتالية.