غوارديولا يكرّر ما فعله لوف بالنجم الألماني الشاب

جيزوس: لا أحد يضمن مكانه أساسياً في سيتي يا سانيه

صورة

قال البرازيلي غابريال جيزوس، مهاجم نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إن أحداً لا يضمن مكانه في التشكيلة الأساسية للمدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، وذلك تعليقاً على استبعاد الجناح الألماني، لوروا سانيه، من المباراة ضد نيوكاسل يونايتد، السبت الماضي، في المرحلة الرابعة من الدوري.

وأبقى غوارديولا اللاعب الألماني الشاب (22 عاماً) بالكامل خارج التشكيلة التي فازت على نيوكاسل 2-1 السبت الماضي، في فوز هو الثالث للنادي الأزرق في المراحل الأربع الأولى من الموسم الجديد للدوري.

وانضم سانيه الى سيتي في صيف عام 2016 من شالكه الألماني، وبرز في موسمه الأول الى حد اختياره أفضل لاعب شاب في الدوري الممتاز من قبل رابطة اللاعبين المحترفين. إلا أن مدرب المنتخب الوطني، يواكيم لوف، أبقاه خارج التشكيلة التي خاضت كأس العالم 2018 في روسيا. وشارك سانيه في المباريات الأربع الأولى لفريقه هذا الموسم في مختلف المسابقات، إلا أنه كان أساسياً مرة واحدة فقط في مباراة درع المجتمع، واستبدل ما بين الشوطين في اللقاء الذي انتهى بفوز سيتي على تشلسي 2-صفر.

وأشارت تقارير صحافية خلال عطلة نهاية الأسبوع الى أن غوارديولا لم يكن معجباً بأداء سانيه والتزامه، وهو ما نفاه المدرب الإسباني في تصريحاته بعد مباراة نيوكاسل.

ورأى جيزوس أن استبعاد سانيه حتى عن مقاعد الاحتياطيين ضد نيوكاسل، هو بمثابة إنذار إلى لاعبي الفريق جميعهم.

وقال: «الأمر طبيعي في ظل التشكيلة المذهلة التي نتمتع بها».

وتابع: «السبت كان الدور على سانيه، وفي المستقبل، ربما أكون أنا أو أي لاعب آخر. سأعمل بجهد لأتفادى حصول ذلك معي».

وتابع «جميعنا ندرك مميزات سانيه، وأهمية وجوده مع الفريق، ومازلنا في بداية الموسم، ومن الطبيعي أن يستهل لاعبون الموسم بقوة أكثر من زملائهم»، آملاً في أن يكون سانيه «جاهزاً بنسبة 100% وقت عودته إلى الفريق ولمساعدتنا كما اعتاد أن يفعل دائماً».

جيزوس:

- «أمام نيوكاسل كان الدور على سانيه، وفي المستقبل ربما أكون أنا.

- آمل أن يكون سانيه جاهزاً 100% وقت عودته إلى الفريق لمساعدتنا».