صحيفة جزائرية تطالب روراوة بالرحيل

المنتخب الجزائري أول المودّعين في بطولة أمم إفريقيا. أ.ب

طالبت صحيفة «الخبر» الجزائرية، أمس، محمد روراوة رئيس اتحاد كرة القدم بالبلاد بالرحيل عن منصبه، بعدما حملته مسؤولية الخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الإفريقية بجنوب إفريقيا.

وخسرت الجزائر أمام تونس صفر/‬1، ثم توغو صفر/‬2، لتتذيل المجموعة الرابعة دون رصيد.

وأكدت الصحيفة أن اختزال فشل المنتخب الجزائري بالبطولة الإفريقية في شخص المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش مغالطة كبيرة، حيث أصبح كبش فداء لتجنيب المسؤول الفعلي عن الكارثة الحساب، في إشارة إلى روراوة عضو المكتبين التنفيذيين لاتحاد الكرة الدولي (فيفا) والاتحاد الإفريقي (كاف).

وذكرت الصحيفة أن روراوة فرض خليلودزيتش على المنتخب رغم افتقاده سيرة ذاتية جيدة وعدم تحقيقه إنجازات تذكر مع الفرق التي دربها من قبل، واتهمته بدفع المدرب الأسبق رابح سعدان للاستقالة، وتحطيم الفريق الذي أعاد الجزائر إلى كأس العالم (بجنوب إفريقيا ‬2010).

واتهمت الصحيفة روراوة بأنه من هواة القرارات الارتجالية التي لا تقبل النقاش، وأنه مهد الطريق أمام خليلودزيتش ليفعل ما يشاء بالمنتخب، مضيفة أن وجوده في «الكاف» و«الفيفا» لم يفد الجزائر بشيء، بعدما حرمها الحكام من ثلاث ضربات جزاء في مباراة واحدة.

ووصفت الصحيفة سياسة روراوة بالفاشلة ودعته للكف عن المراوغة وتضييع مزيد من الوقت على الكرة الجزائرية، وطالبته بالرحيل دون رجعة حتى وإن جاء بعد رحيله الطوفان.

طباعة