قال إن لاعبي عُمان سيضاعفون جهودهم للفوز على البحرين

بشير: توتر علاقتي مع المدرب لوغوين شائعة

فوزي بشير خلال لقاء سابق لعمان والكويت. أ.ف.ب

نفى لاعب المنتخب العماني لكرة القدم، فوزي بشير، ما تردد، أخيراً، عن وجود خلافات مع المدرب الفرنسي للمنتخب الفرنسي بول لوغوين، وقال في تصريحات للإعلاميين في مطار المنامة، أمس، إن هذا الكلام لا أساس له، وما حدث أن صحافياً عمانياً زعم بوجود هذا الخلاف، وأجهل دافعه إلى هذا الشيء، وهو عبارة عن شائعة فقط، والدليل على ذلك أنني برفقة المنتخب في العاصمة البحرينية المنامة، للدفاع عن حظوظنا في المنافسة على اللقب الخليجي. وأضاف: علاقتي على ما يرام مع المدرب وجميع لاعبي المنتخب، وأكثر ما يشغلنا المنافسة على اللقب الخليجي، واستعادة الأضواء من جديد، وسنسعى لتحقيق هذه الأمنية التي تراود الشارع الرياضي العماني منذ أن حصلنا على اللقب في النسخة الـ‬19.

ووضعت القرعة المنتخب العماني في المجموعة الأولى مع البحرين والإمارات وقطر، حيث يقص المنتخب شريط مشاركته في البطولة بمواجهة أصحاب الأرض يوم غد السبت، على الملعب الوطني. ورشح بشير (‬28 عاماً)، منتخب بلاده للمنافسة على الفوز باللقب، وقال إن: المنتخب العماني يمتلك العناصر التي يمكن أن تساعده على المنافسة، على الرغم من أن هذه الرغبة موجودة لجميع المنتخبات الأخرى. وأوضح: تاريخ بطولات الخليج يؤكد أن اللقاء الافتتاحي في البطولة لا يبتسم لأصحاب الأرض، ونأمل أن يحدث هذا الشيء غدا، حتى يكون الفوز الافتتاحي دافعاً قوياً قبل الدخول إلى أجواء اللقاء الثاني في البطولة.

واختتم: سنضاعف جهودنا للفوز في اللقاء الافتتاحي، ولا نهاب مواجهة أصحاب الأرض، وسنعرف أهمية العمل الذي ينبغي أن نقوم به في الميدان، ونرجو أن تكون النهاية لمصلحتنا.

ورداً على سؤال حول أهمية انضمام اسماعيل العجمي إلى المنتخب في البحرين، قال: العجمي سيكون معنا في البطولة بعد تقريب وجهات النظر مع إدارة نادي الفيصلي السعودي، الذي رفض أولا وجوده مع المنتخب في خليجي ‬21، ونأمل أن يمثل الاضافة المطلوبة للمنتخب، فهو من العناصر الجيدة التي يمكن أن تصنع الفارق في الميدان، بفضل قدراته الممتازة.

طباعة