لعب بـ 10 لاعبين بعد طرد كاسياس في الدقيقة الثانية

مدريد يعود من «برشلونة» بانتصار ثمين

نجوم ريال مدريد يحتفلون بتحقيق العلامة الكاملة أمام إسبانيول. رويترز

انتزع ريال مدريد بـ10 لاعبين فوزاً ثميناً من مضيفه اسبانيول 1-صفر، أول من أمس، على ملعب «كورنيلا البرات» في برشلونة في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وعزز ريال مدريد موقعه في المركز الثاني برصيد 57 نقطة مقلصاً الفارق الى خمس نقاط بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة المتصدر وحامل اللقب، والذي كان سقط في فخ التعادل امام مضيفه سبورتينغ خيخون 1-،1 السبت الماضي، في افتتاح المرحلة.

ولعب النادي الملكي بـ10 لاعبين طوال مجريات المباراة تقريبا، لان حارس مرماه وقائده ايكر كاسياس تلقى البطاقة الحمراء بعد دقيقة و45 ثانية من انطلاقها لعرقلته المهاجم خوسيه كاليخون خارج المنطقة، بعدما كان الاخير منفرداً به اثر كسره مصيدة التسلل، فاضطر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى إخراج المهاجم الأرجنتيني انخل دي ماريا للدفع بحارس المرمى الاحتياطي انطونيو ادان.

ويدين النادي الملكي بفوزه الى مدافعه الايسر البرازيلي مارسيلو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة .23

بيد ان الفضل يعود ايضا الى حارس المرمى الواعد ادان الذي تصدى لاكثر من فرصة خطرة وحافظ على نظافة شباكه حتى الصافرة النهائية، الى جانب قطبي الدفاع الدوليين البرتغاليين ريكاردو كارفاليو، وبيبيه العائد الى الملاعب بعد تعافيه من الاصابة، وتشابي الونسو.

وكان ريال مدريد الافضل اغلب فترات المباراة، وتحديدا الشوط الاول، حيث سنحت لمهاجميه اكثر من فرصة لهز الشباك، فيما لم يحالف الحظ مهاجمه الجديد الدولي التوغولي ايمانويل اديبايور لهز الشباك مرة واحدة في الشوط الاول عندما حرمته العارضة، وثلاث مرات في الثاني اثر تمريرات حاسمة من الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان بدوره نشيطاً في اللقاء.

وكانت المباراة الرابعة لاديبايور مع النادي الملكي منذ انتقاله الى صفوفه على سبيل الاعارة من مانشستر سيتي الانجليزي، والثانية على التوالي أساسياً في الدوري بعدما فضله مورينيو على الفرنسي كريم بنزيمة.

وتألق ادان في اول اختبار له مباشرة بعد دخوله أرضية الملعب، عندما ابعد ببراعة الركلة الحرة المباشرة التي سددها لويس غارسيا (3)، ثم تدخّل مرة ثانية بارتماءة انتحارية لابعاد الكرة من امام المهاجم سيرجيو غارسيا (6). وكاد الدولي الالماني سامي خضيرة ان يفتتح التسجيل من تسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس الكاميروني ادريس كاميني بصعوبة وحولها الى ركنية (9).

ونجح مارسيلو في منح التقدم لفريقه عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من رونالدو داخل المنطقة فتوغل وراوغ مدافعاً واطلقها قوية بيسراه عجز الحارس كاميني عن التصدي لها (24).

وكاد اديبايور يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج المنطقة، بيد ان الحارس كاميني ابعد الكرة بصعوبة الى ركنية (25). واهدر اديبايور فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة خلف المدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس كاميني ولعبها ساقطة، لكنها ارتطمت بالعارضة وتحولت خارج المرمى (40). وأنقذ كاميني مرماه من هدف ثانٍ بتصديه لتسديدة قوية لرونالدو قبل ان يشتتها الدفاع (45).

وأهدر اديبايور فرصة ذهبية لاراحة اعصاب زملائه وجماهير النادي الملكي عندما تلقى كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة من رونالدو، فسددها بيمناه في جسم الحارس كاميني (82)، ثم تألق كاميني للمرة الثالثة امام اديبايور بتصديه لتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة (85). وانقذ الحارس الواعد ادان مرماه من هدف التعادل بتصديه ببراعة وعلى دفعتين لتسديدة ساقطة من حافة المنطقة لخوان فيردو (86). وفشل فياريال في استعادة المركز الثالث من فالنسيا بخسارته امام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا صفر-،1 وتغلب ليفانتي على الميريا 1-صفر، وهيركوليس على ريال سرقسطة 2-.1

طباعة