اللجنة المنظمة لـ «كأس آسيا» تعتذر من 700 مشجع

مشجعون أستراليون مُنعوا من حضور نهائي «كأس آسيا». أ.ف.ب

اعتذرت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الآسيوية التي أقيمت أخيراً في العاصمة القطرية الدوحة، السبت الماضي، من مئات الجماهير الذين قام رجال الأمن بمنعهم من دخول استاد خليفة، الذي يتسع لـ40 ألف متفرج، من اجل متابعة النهائي الذي جمع اليابان وأستراليا، على الرغم من حملهم بطاقات رسمية وصالحة للاستخدام، وطلبت اللجنة من هؤلاء المشجعين أن يقوموا بالتواصل معها حتى يكون بإمكانهم استرداد اموالهم.

وكانت مجلة «اريبيان بيزنس» أشارت اخيرا على موقعها الالكتروني على الإنترنت، إلى ان ما يقارب 700 مشجع قد تم منعهم من دخول استاد خليفة على الرغم من حملهم تذاكر رسمية، وبينت المجلة انه قد تم اغلاق بوابات الدخول أمام المشجعين قبل بداية المباراة بـ55 دقيقة، جزءاً من الإجراءات الأمنية بسبب حضور عدد من كبار الشخصيات، لافتة إلى ان عدداً من هؤلاء المشجعين جاء من استراليا لحضور المباراة.

واعتذرت اللجنة من هؤلاء المشجعين، وقالت في بيان لها على الموقع الإلكتروني لـ«اريبيان بيزنس» امس «نعتذر للمشجعين الذين لم يكن بإمكانهم الدخول الى المباراة النهائية، ونتمنى ان يتواصل الجماهير معنا لكي يستردوا أموالهم». يذكر أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار مسألة استرداد المشجعين أموالهم في الفترة ما بين الثالث الى 28 من فبراير الجاري. وكان المنتخب الياباني قد تُوج السبت بطلاً لكأس الأمم الآسيوية للمرة الرابعة في تاريخه بعد فوزه على أستراليا بهدف لصفر في الشوط الإضافي الثاني.

طباعة