برشلونة يفجّر غضبه في مرمى راسينغ

ميسي يحتفل مع زملائه بعد تسجيله الهدف الثاني. أ.ف.ب

واصل برشلونة مسلسل انتصاراته وحقق فوزه الـ14 على التوالي، والـ18 هذا الموسم، بتغلبه على ضيفه راسينغ سانتاندر 3-صفر أول من أمس، في المرحلة الـ20 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وابتعد برشلونة بفضل هذا الفوز بفارق سبع نقاط عن غريمه وملاحقه ريال مدريد، الذي تواجه في ساعة متأخرة من الأمس مع ضيفه ريال مايوركا، واصبح على بعد فوز فقط من معادلة الرقم القياسي (15) المسجل باسم غريمه الملكي في موسم 1960 ـ 1961 الذي كان يضم 16 فريقا فقط.

كما عادل برشلونة رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية الذي سجله تحت إشراف المدرب الهولندي فرانك رايكارد خلال موسم 2005 ـ ،2006 علماً بأنه يتشارك مع ريال مدريد بالرقم القياسي في عدد الانتصارات في موسم واحد (31)، وحققاه الموسم الماضي، ونفض النادي الكاتالوني عنه سريعا غبار هزيمته الاولى منذ أربعة أشهر التي جاءت الأربعاء الماضي على يد بيتيس من الدرجة الثانية (1 ـ 3) في مسابقة الكأس، ولم تؤثر تلك الخسارة على تأهل برشلونة الى الدور نصف النهائي، حيث سيواجه الميريا، لانه فاز ذهابا في «كامب نو» بخماسية نظيفة، لكن بيتيس وضع حداً لمسلسل المباريات التي خاضها النادي الكاتالوني دون هزيمة في جميع المسابقات عند 28 على التوالي (رقم قياسي جديد)، أي منذ خسارته في المرحلة الثانية من الدوري على يد هيركوليس في عقر داره (صفر-2). وضرب فريق المدرب غوسيب غوارديولا الذي اصبح في المرحلة السابقة (الاخيرة ذهابا) صاحب الرقم القياسي في عدد النقاط في منتصف الموسم، بقوة منذ صافرة البداية وافتتح التسجيل منذ الدقيقة الثانية عندما لعب الأرجنتيني ليونيل ميسي الكرة من الجهة اليسرى الى القائم البعيد، حيث بدرو رودريغيز الذي أودعها الشباك برأسه، رافعا رصيده الى 11 هدفاً، وواصل صاحب الأرض اندفاعه وحصل على عدد فرص لتعزيز تقدمه لكنه أهدرها حتى كانت الدقيقة ،33 عندما انبرى ميسي لركلة جزاء، بعد خطأ من المدافع البرازيلي هنريكه على دافيا فيا داخل المنطقة، ونجح في ترجمتها الى هدفه الـ19 في الدوري هذا الموسم.

وتحسن أداء سانتاندر الباحث عن فوزه الأول منذ 12 ديسمبر الماضي (على مايوركا 1-صفر)، في الشوط الثاني، مستغلاً تراخي لاعبي برشلونة واطمئنانهم الى النتيجة، وكاد أدريان غونزاليس يقلص الفارق بتسديدة صاروخية علت مرمى الحارس فيكتور فالديس بقليل (49).

وجاء رد برشلونة مثمراً، إذ أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 56 عبر أندريس انييستا الذي وصلته الكرة عند نقطة الجزاء تقريبا، بعد تمريرة من بدرو فسددها في الزاوية اليمنى الارضية لمرمى الحارس تونيو.

وعلى ملعب «رامون سانشيز بيزخوان»، قاد المهاجم الدولي البرازيلي لويس فابيانو اشبيلية للعودة الى سكة الانتصارات بتسجيله ثلاثية في مرمى ليفانتي في لقاء انتهى لمصلحة فريقه 4-.1 وصعد فالنسيا الى المركز الثالث مؤقتاً، برصيد 40 نقطة، بعد فوز صعب على ضيفه ملقة بأربعة اهداف لماتا (17 من ركلة جزاء) وسولدادو (53) وايفر بانيغا (67) وارتيز ادوريز (90)، مقابل ثلاثة لروندون (10 و35) والبرازيلي جوليو باتيستا (79). وتقدم فالنسيا بفارق نقطة واحدة على فياريال الذي يستضيف ريال سوسييداد في هذه المرحلة.

طباعة