اللاعبون: لم يكن أحد يهتم بنا قبل «كأس آسيا »

الإعلام يطـارد النشـامى في «ملينيــوم الدوحة»

عدي الصيفي (يمين) وبهاء عبدالرحمن يحاولان اجتياز الدفاع السوري. تصوير: أسامة أبوغانم

بات لاعبو المنتخب الاردني محط انظار وسائل الاعلام الخليجية والعربية والآسيوية الموجودة في العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة كأس آسيا .2011

وتحرص الكثير من الفضائيات الرياضية ومراسلي الصحف ووكالات الانباء، إضافة الى بعض وكلاء اللاعبين والسماسرة على الوجود بشكل مستمر في فندق ملينيوم مقر اقامة بعثة منتخب الاردن في الدوحة.

واشتكى مدير منتخب النشامى أسامة طلال، من ملاحقة وسائل الاعلام المختلفة للاعبي الفريق منذ التأهل الى دور ربع النهائي من كأس آسيا، وقال لـ«الإمارات اليوم» إن «طموح الفريق لم يتوقف عند هذه المرحلة، وان الجهازين الفني والاداري وضعا آلية للاعبين تنظم طريقة التحدث الى وسائل الاعلام، وذلك حتى يحافظ اللاعبون على تركيزهم قبل المواجهة المقبلة امام منتخب اوزباكستان يوم غد الجمعة في دور ربع النهائي».

وأكد أن الاهتمام الاعلامي بلاعبي الفريق تضاعف بعد التأهل الى الدور الثاني على حساب منتخبات كبيرة مثل السعودية وسورية.

وقال لاعبو النشامى إن الاعلام الرياضي لم يكن مهتم بهم قبل الوصول الى الدوحة للمشاركة في كأس آسيا، لكن الوضع الآن اختلف وباتت الفضائيات الرياضية ومندوبو وسائل الاعلام المختلفة يطاردونهم في كل مكان.

وقال اللاعب عبدالله ذيب «العروض القوية للأردن في كأس آسيا، ونجاح الفريق في تقديم عروض متميزة، والفوز على كل من السعودية وسورية والتعادل مع اليابان فرض على الاعلام الرياضي الاهتمام بنا، بعد أن كان يتجاهلنا ويبحث عن نجوم المنتخبات الاخرى».

واشار الى ان لاعبي الأردن قادرون على التعامل مع الاعلام الرياضي، بالقدر الذي لا يفقدهم تركيزهم قبل المباراة المقبلة امام اوزباكستان.

وأكد ان لاعبي النشامى فرضوا انفسهم في كأس آسيا من خلال اللعب الرجولي والتحلي بالشجاعة والعزيمة القوية، إضافة الى المساندة القوية من الجماهير ودور الجهازين الفني والإداري الكبير.

وقال ان طموح اللاعبين لم يتوقف عند مرحلة التأهل الى الدور الثاني، وان الفوز على اوزباكستان والوصول الى الدور نصف النهائي هو هدف الفريق المقبل.

ويعد اللاعبان عدي الصيفي وحسن عبدالفتاح من اكثر لاعبي منتخب النشامى طلباً في الفضائيات الرياضية التي حرصت على ايفاد مراسلين لها في فندق ملينيوم الذي يستضيف بعثة منتخب الاردن بحثاً على حوار مع لاعب أو تصريح من احد أعضاء الجهاز الفني.

كما يتوافد على الفندق عدد من وكلاء اللاعبين ومندوبي شركات التسويق الذين يبحثون في كيفية الحصول على توقيع اللاعبين حتى يصبحوا وكلاء لهم، وهو الامر الذي يسهّل من مهمة توفير عقود احتراف للاعبين.

وقال عدي الصيفي، صاحب هدف الفوز الثاني أمام سورية، المحترف في صفوف فريق الكي القبرصي الذي سيغيب عن مباراة غد، وسيبتعد عن الملاعب لمدة ستة أسابيع، بسبب إصابة في العضلة الخلفية تعرض لها في مباراة الاردن وسورية الأخيرة التي انتهت بفوز النشامى بهدفين لهدف إن الإعلام الرياضي في المنطقة العربية والخليجية كان غير مهتم بكرة القدم الأردنية وباللاعبين والمنتخب قبل الوصول الى الدوحة للمشاركة في كأس آسيا. واشار الى ان الوضع الآن بات مختلفاً، وان كل وسائل الاعلام تتكالب على اللاعبين وتركز عليهم وتعرض الكثير من التقارير الإخبارية عن المنتخب واللاعبين.

وقال «فرضنا انفسنا على الجميع، وتمكنا بفضل مجهودنا وعزيمتنا ووقفة جماهيرنا معنا أن ننال احترام وإعجاب الجميع، ولم يتوقف طموحنا عند هذه المرحلة، بل نسعى الى الوصول الى الدور نصف النهائي من خلال تجاوز منتخب اوزباكستان في مباراة الغد».

وابدى اللاعب حزنه الشديد على عدم تمكنه من المشاركة مع زملائه اللاعبين في مباراة الغد بسبب الاصابة، وقال ان قلبه سيكون مع اللاعبين داخل الملعب.

وتمنى ان ينال زملاؤه اللاعبون فرصة الاحتراف في الخارج، وأكد انه استفاد كثيرا من تجربته الاحترافية في الخارج، واشار الى ان اللاعب الاردني يمتلك القدرات وينقصه فقط خوض تجربة الاحتراف حتى يصقل خبراته وقدراته.

واكد اللاعب بشار بن ياسين، ان المستوى المتميز والنتائج الايجابية التي حققها منتخب الاردن في كأس آسيا لم تكن مفاجئة بالنسبة للاعبين، لكنها كانت مفاجئة للاعلام الرياضي.

وتابع «نحن نثق بأنفسنا، ونعرف قدراتنا جيداً، لكن الاعلام الرياضي، خصوصاً الفضائي كان بعيداً عن منتخب النشامى، ولم يكن يعرف الكثير عن الفريق وعن اللاعبين، لذلك فإن تأهلنا الى الدور الثاني بعد تجاوز منتخبات قوية وكبيرة مثل السعودية واليابان وسورية كان مفاجئا للاعلام، لكنه لم يكن مفاجئا لنا كلاعبين».

وأكد أن الاهتمام الاعلامي المتزايد بالفريق لن يثني اللاعبين أو يشغلهم عن المضي قدماً في البطولة ومواصلة تقديم العروض القوية والمتميزة، والوصول الى الأدوار النهائية من البطولة.

وتأهل الاردن الى الدور الثاني من البطولة، بعد حصوله على المركز الثاني في المجموعة الثانية، بعد منتخب اليابان الذي تصدر المجموعة بفارق الاهداف عن الاردن.

وتعادل في مباراته الاولى امام اليابان بهدف لمثله، وفاز في المباراة الثانية على السعودية بهدف نظيف، وفاز في مباراته الثالثة على سورية بهدفين لهدف.

ويحظى النشامى بدعم جماهيري كبير في العاصمة القطرية الدوحة، واقام رجل اعمال أردني مقيم في قطر حفلا للاعبين والجهاز الفني بمناسبة التأهل الى دور ربع النهائي، وقدم لهم مكافآت مجزية، ووعدهم بصرف مكافآت اخرى لهم في حال تجاوز اوزباكستان والتأهل الى الدور نصف النهائي.

طباعة