صحافي أوزبكي متفاجئ بـ «الملاحق الخليجية»

أليكس يتحدّى الإعاقة وينشط في تغطية «كأس آسيا»

الصحافي الأوزبكي أليكس في المركز الإعلامي لبطولة أمم آسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

تحدى الصحافي الأوزبكي أليكس كلازينوف الإعاقة والشلل وأصر على قطع آلاف الأميال ومرافقة منتخب بلاده الى العاصمة القطرية الدوحة، التي تستضيف نهائيات أمم آسيا لكرة القدم للقيام بواجبه الإعلامي في تغطية الحدث القاري.

ويعمل أليكس (29 عاما) في صحيفة «شامبيون الرياضية الأسبوعية» الأوزبكية، ويحرص على حضور المباريات كافة، إضافة الى تدريبات المنتخب الأوزبكي الذي يلعب في المجموعة الأولى إلى جانب قطر والكويت والصين.

وقال أليكس لـ«الإمارات اليوم»، إنه يعشق مهنة الصحافة، وإن حالة العجز والشلل التي يعانيها منذ الصغر لم تمنعه من احتراف عمله، ومرافقة الفرق والمنتخبات الأوزبكية في كل مكان.

وأضاف أن «الكثيرين من أصدقائي وأفراد عائلتي نصحوني بالابتعاد عن مهنة الصحافة، لأنها مرهقة وتتطلب مجهوداً بدنياً وزهنياً كبيراً، لكنني أحب هذه المهنة وأعشقها منذ الصغر وتحملت كل المشكلات والصعوبات التي واجهتها منذ احترافي مهنة الصحافة قبل أربع سنوات».

ويرافق الصحافي الأوزبكي أليكس كلازينوف في الدوحة مواطنه الإعلامي أمير اكمل، وبات أليكس حديث المركز الإعلامي الرئيس في كأس آسيا الذي يتسع لأكثر من 1700 صحافي ومصور.

وقال إنه يتمنى زيارة دبي، لأنه سمع الكثير عنها، وأشار إلى أنه يتمنى أن يتأهل المنتخب الأوزبكي الى المباراة النهائية، حتى يسعد الشعب الاوزبكي العاشق لكرة القدم، على حد قوله.

ورشح أليكس منتخبات أوزبكستان واليابان وأستراليا للمنافسة على الفوز بكأس اسيا، وقال ان «أداء المنتخبات الخليجية كان مخيباً للامال، وإنه فوجئ بالأداء الباهت الذي ظهر عليه المنتخب السعودي».

ويتكون الوفد الاعلامي المرافق لمنتخب أوزبكستان من أليكس وزميله امير اكمل فقط، وهو أصغر وفد إعلامي مرافق للمنتخبات السادسة عشر المشاركة في كأس اسيا.

وأبدى الصحافي الأوزبكي اندهاشه من الملاحق الرياضية الكبيرة الموجودة في الصحافة الخليجية، وقال «لم أصدق نفسي عندما رأيت الصحف الخليجية تصدر ملاحق رياضية تصل الى 30 صفحة، وأحيانا يزيد عدد الصفحات على هذا العدد، وأنا مندهش لأنني أسمع عن كرة القدم في منطقة الخليج أنها غير متقدمة كثيراً ولم تصل بعد إلى مصاف المنتخبات الاوروبية أو اللاتينية او حتى الافريقية، كما انني اعرف ان عدد سكان دول الخليج قليل، وبالرغم من ذلك فوجئت منذ صولي الى الدوحة بكمية وحجم وأعداد الملاحق الرياضية المصاحبة للصحف اليومية الخليجية».

وأكد أليكس ان «لاعبي منتخب اوزبكستان يحرصون على أداء الصلوات الخمس جماعة، وأنهم يتوجهون إلى احد المساجد القريبة من مقر اقامتهم لسماع خطبة الجمعة، وعقد اجتماع عقب انتهاء الصلاة للتشاور في المباراة المقبلة والدعاء الى الله ان يوفقهم في المباريات التي يخوضونها في البطولة الآسيوية».

وكشف أن «المنتخب الاوزبكي الذي يضم 23 لاعبا، يوجد بينهم 19 لاعبا مسلما»، وأشار الى أن العلاقة التي تجمع اللاعبين يميزها الحب والتآلف والتسامح.

ويتصدر المنتخب الأوزبكي المجموعة الأولى بعد انتهاء الجولة الاولى، بعد تمكنه من الفوز على قطر في مباراة الافتتاح بهدفين دون مقابل، وتمكنه في المباراة الثانية من الفوز على الكويت بنتيجة 2/،1 وجمع ست نقاط وبات أقرب منتخبات المجموعة الأولى الى التأهل للدور الثاني.

طباعة