ميلان يلاقي أودينيزي بمعنويات مرتفعة

يخوض ميلان المتصدر اختباراً لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه أودينيزي في المرحلة 19 من الدوري الإيطالي التي تقام جميع مبارياتها غداً.

وكان ميلان بدأ العام الجديد بطريقة جيدة، بعدما عاد من ملعب مضيفه كالياري بفوز ثمين 1-صفر الخميس، بفضل السيراليوني الشاب رودني ستراسر، الذي راهن عليه مدربه ماسيميليانو اليغري في الشوط الثاني، ولم يخيب لاعب الوسط البالغ من العمر 20 عاماً، ظن مدرب كالياري السابق، وأهدى فريقه هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من اللقاء، بعد تمريرة من الوافد الجديد انتونيو كاسانو الذي دخل في الشوط الثاني ليسجل بدايته مع فريقه الجديد. وسمح هذا الفوز لميلان في الابتعاد بالصدارة بفارق خمس نقاط عن ملاحقه الجديد لاتسيو الذي استفاد بدوره من هزيمة نابولي امام انتر ميلان حامل اللقب 1-.3 وتتجه الأنظار في هذه المرحلة الى ملعب «ساو باولو» الذي يحتضن مباراة القمة بين الجريحين نابولي وضيفه يوفنتوس، ويبحث نابولي عن استعادة مركز الوصيف من بوابة يوفنتوس الذي تلقى بدوره هزيمة ثقيلة على أرضه وبين جماهيره، على يد بارما 1-،4 ما وضع مدربه لويجي دل نيري تحت المجهر.

وعلى ملعب «انجيلة ماسيمينو»، يحل انتر ميلان حامل اللقب ضيفاً على كاتانيا بمعنويات مرتفعة جداً، بعدما حقق بداية جيدة مع مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو الذي كان يخوض امام نابولي مباراته الأولى مع «نيراتزوري» بعد ان حل بدلاً من الإسباني رافايل بينيتيز. ورفع انتر المتوج الشهر الماضي بلقب بطل العالم للأندية، رصيده إلى 26 نقطة في المركز السابع، وهو يملك مباراتين مؤجلتين في حال فوزه بهما سيعود نسبيا الى دائرة المنافسة على اقله على مركز مؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

 

طباعة