التربيطات والمصالح تسيطر على انتخابات الاتحاد الآسيوي

حسين سعيد: فرصة الأمير علي ومونغ متساوية

الأمير علي مرشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي. رويترز

أكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد، لـ«الإمارات اليوم»، ان فرصة المرشحين الأمير علي بن الحسين، و الكوري شونغ مونغ متساوية على مقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في انتخابات «كونغرس» الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال ان معظم الدول العربية تؤيد وتساند الأمير علي، وترى فيه المرشح الأفضل والأنسب للحصول على منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وشدد على ان الانتخابات ستكون صعبة على المرشحين لأن كليهما لديه مؤيدون، واكد ان النتيجة النهائية ستحسم بفارق ضئيل من الأصوات نظراً لشدة المنافسة وقوة المرشحين.

وقبل ساعات من انعقاد الكونغرس زادت حدة المنافسة بين المرشحين، وشهدت العاصمة القطرية الدوحة تحركات وتربيطات سرية بين المرشحين ورؤساء الاتحادات من اجل حسم الأصوات وتوجيهها الى مرشح بعينه.

وستجرى اليوم انتخابات لاختيار 24 عضواً للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، وكذلك انتخابات لاختيار نائب لرئيس الاتحاد الدولي الذي يتنافس عليه كل من الأمير علي بن الحسين من الأردن عن منطقة غرب اسيا، والكوري الجنوبي الدكتور شونغ مونغ من شرق اسيا.

كما سيتم اختيار مرشحين للمكتب التنفيذي للـ«فيفا» من بين أربعة متنافسين هم فرناندو من سريلانكا، ورواري من تايلاند، وتاشيما من اليابان، وزي لنغ من الصين.

ويتردد في الأوساط الكروية والاعلامية في العاصمة الدوحة ان رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، القطري محمد بن همام، يساند مرشح كوريا الجنوبية شونغ مونغ للكثير من الأسباب من بينها وقوف كوريا الجنوبية بجانب قطر في استضافة الدوحة لمونديال ،2022 اذ صوت ممثل كوريا الذي يشغل عضوية اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لمصلحة قطر في الجولة الأخيرة من الترشيحات التي جمعت كلاً من قطر والولايات المتحدة الأميركية.

اضافة الى ان الاتحاد الأردني لكرة القدم، كان قد صوت لمصلحة رئيس اتحاد كرة القدم البحريني، الشيخ سلمان بن ابراهيم، الذي نافس بن همام على عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، التي اقيمت في شهر مايو الماضي والتي فاز بها بن همام.

وكان محمد بن همام قد زار العاصمة السورية دمشق، قبل اسبوعين، بصحبه مرشح كوريا الجنوبية شونغ مونغ، وسأل عن المرشح الذي سيحصل على صوت الاتحاد القطري لكرة القدم، فقال ان الاتحاد القطري سيعطي صوته وفقاً لمصالحه.

وقال في تصريحات اعلامية ان موقعه رئيساً للاتحاد الآسيوي يمنعه من مساندة اي مرشح على اساس هويته او صلة القرابة والروابط بينهما.

ويتسلح الأمير علي بن الحسين بأصوات معظم الاتحاد العربية التي تقف بجانبه وتسانده، ومن بينهما الاتحاد الإماراتي الذي اكد رئيس مجلس إدارته محمد خلفان الرميثي، انه سيساند الأمير علي بن الحسين. كما يحظى الأمير علي بتأييد من قبل اتحادات غرب اسيا، خصوصاً انه يرأس هذا الاتحاد وقام بمجهود كبير من اجل تطويره وتفعيل دوره.

وستحسم التربيطات والمصالح التي تربط المرشحين مع الاتحادات الأهلية، هوية الفائز بمقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتعد قارة اسيا هي الوحيدة بين كل قارات العالم التي تجرى فيها انتخابات على مقعد نائب الاتحاد الدولي، حيث يفوز بهذا المنصب في القارات الأخرى رئيس الاتحاد القاري وهو الأمر المتبع في اوروبا التي يرأس اتحادها ميشيل بلاتيني، وفي الوقت نفسه يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي، والأمر نفسه مع رئيس الاتحاد الإفريقي عيسى حياتو، وبقية رؤساء اتحاد القارات المختلفة.

طباعة