أبناء مدريد يكسرون شوكة برشلونة

إبراهيموفيتش يندب حظه بعد إهدار إحدى الفرص. أ.ف.ب

أسدى فريق أتلتيكو مدريد خدمة جليلة لريال مدريد، عندما ألحق ببرشلونة بطل العالم الهزيمة الأولى له هذا الموسم وتغلب عليه 2/،1 مساء أول من أمس، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وتجمد رصيد برشلونة عند 55 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين فقط أمام ريال مدريد الذي تغلب على خيريس 3/صفر السبت الماضي في المرحلة نفسها، بينما رفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 27 نقطة في المركز الحادي عشر.

وتقدم أتلتيكو مدريد بهدفين مبكرين سجلهما دييغو فورلان وسابروسا سيماو، ثم رد برشلونة بهدفه الوحيد وكان من نصيب النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

ولم ينجح برشلونة في تشكيل خطورة على مرمى أتلتيكو مدريد تكفي لإدراك التعادل.

وقال ديفيد دي جيا حارس المرمى الشاب لفريق أتلتيكو مدريد والذي لم يتعرض لاختبار حقيقي في مباراة أمس «كنا نستحق هذا الفوز حقا».

وافتقد برشلونة جهود عدد من لاعبيه الأساسيين بسبب الإصابات وعقوبات الإيقاف، وبعد دقيقتين من بداية المباراة زادت محنة برشلونة عندما خرج لاعبه سيدو كيتا مصابا بتمزق في أوتار الساق اليسرى.

يذكر أن برشلونة لم يحقق سوى فوز واحد في آخر ست مباريات له باستاد كالديرون.

وافتتح أتلتيكو مدريد التسجيل في الدقيقة التاسعة، حيث تلقى فورلان تمريرة من خوسيه أنطونيو رييس وسدد كرة قوية سكنت الشباك.

وفي الدقيقة ،23 أضاف سيماو الهدف الثاني لأتلتيكو من ضربة حرة، حيث باغت فيكتور فالديز حارس مرمى برشلونة بواحدة من تسديداته الساحرة للكرات الثابتة.

وبعد أربع دقائق فقط قلص إبراهيموفيتش الفارق وجدد أمل برشلونة بهدف سجله بمساعدة كارلس بويول الذي هيأ له كرة سددها تشابي من ضربة ركنية. وفي الشوط الثاني لجأ أتلتيكو مدريد إلى التكتل الدفاعي للحفاظ على تقدمه ولم يسمح بأي خطورة على مرماه من قبل مهاجمي برشلونة. وفي وقت سابق أمس تعرض ديبورتيفو لاكورونا لكبوة في طريق تحقيق هدفه في المشاركة الأوروبية وخسر أمام مضيفه إسبانيول صفر/2 .

وجاء هدفا إسبانيول في الدقيقتين 39 و،59 وسجلهما خوان فيردو وخوسيه كالخون. وقال ألبرتو لوبو مدافع ديبورتيفو لاكورونا والذي خاض المباراة أمام فريقه السابق «أهدرنا فرصة جيدة». وتابع «نحتاج إلى المزيد من التماسك عندما نلعب خارج أرضنا، كي نقترب من المراكز المؤهلة للمشاركة بدوري أبطال أوروبا».

وتجمد رصيد ديبورتيفو لاكورونا عند 35 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين خلف ريال مايوركا الذي حل ضيفا على تنريفي.

بينما عزز إشبيلية فرصته في المشاركة بدوري أبطال أوروبا، بعدما تغلب على ضيفه أوساسونا بهدف وحيد سجله لويس فابيانو في الشوط الأول من المباراة.

وفي مباريات أخرى جرت أول من أمس، تعادل خيتافي مع ألميريا 2/2 وحقق ملقة فوزا مهما على مضيفه ريسينج سانتاندر 3/صفر، حيث ابتعد ملقة بذلك عن خطر الهبوط.

وتعادل ريال سرقسطة مع مضيفه بلد الوليد 1/،1 ليرفع الأول رصيده إلى 21 نقطة في المركز السابع عشر بفارق نقطتين أمام بلد الوليد، بينما يحتل تنريفي وخيريس المركزين الأخيرين برصيد 17 و11 نقطة على الترتيب.
طباعة