محاربو الصحراء يصطادون الفيلة بـ3 سهام

الرغبة في الفوز والقدرة على المطاولة مكنت منتخب الجزائر من إقصاء منتخب ساحل العاج- أ.ف.ب

بثلاثية رائعة جمعت خبرة الاحتراف بالرغبة في الفوز والقدرة على المطاولة تمكن منتخب الجزائر من إقصاء منتخب ساحل العاج من ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية المقامة في أنغولا، والوصول إلى الدور نصف النهائي.

وشهدت اشواط المباراة الأصلية والإضافية 5 أهداف رائعة كان لمحاربي الصحراء 3 منها توزعت على ثلاث من أشواط المباراة وبقي الشوط الرابع مسرحاً لإضاعة الفرص من الطرفين.

 غانا إلى نصف النهائي

وكان منتخب غانا وبرغم غياب أبرز لاعبيه مايكل إسيان تمكن من إقصاء البلد المضيف أنغولا بهدف في الدقيقة 15 من الشوط الأول عن طريق مهاجمه آسامواه جيان الذي أطلق كرة أرضية زاحفة استقرت على يمين الحارس الأنغولي. ودفع لاعبو البلد المضيف ثمن استهتار المهاجمين وبالأخص لاعب رايو فالكانو مانوشو الذي تفنن في إضاعة الفرص. وسيكون المنتخب الغاني بانتظار الفائز من لقاء نيجيريا وزامبيا التي ستجري مساء اليوم.

وسيكون محاربو الجزائر بانتظار الفائز من مباراة ربع نهائي التي ستجري مساء اليوم بين فراعنة مصر وأسود الكاميرون.

الشوط الأول

مع صافرة البداية بدا أن منتخب الفيلة يرغب بالحسم المبكر للمباراة وإنهائها قبل بدايتها، وتحقق لهم ذلك عند الدقيقة الرابعة عبر مهاجم المنتخب ونادي تشيلسي سالمون كالو بعد تمريرات متقنة رغب مدافعوا منتخب الجزائر بالتفرج عليها بدل قطعها.

بعد هذا الهدف استمر العاجيون بالضغط في محاولة لتسجيل الهدف الثاني لكن دفاع الجزائر استعاد تنظيمه وبدأ بإظهار قدراته مع ملاحظة اللعب بطريقة متحفظة للحفاظ على لياقتهم البدنية في حال تطلبت المباراة أشواطاً إضافية، وكان لهم ما أرادوا حيث أعانت خبرة كريم مطمور الاحترافية في التلاعب بالمدافعين وإرسال كرة أكثر من رائعة على يمين الحارس العاجي.

الشوط الثاني

دخل لاعبو الجزائر الشوط الثاني بشكل أفضل بعد استراحة المحارب وكانوا الأكثر خطورة وهو ما استشعره منتخب الفيلة وبدأ بتبادل الهجمات لكن من دون أي تغيير في النتيجة حتى جاءت الدقيقة 88 عندما أطلق عبدالقادر كيتا قذيفة هزت شباك المرمى الجزائري ليعتقد من كان يشاهد المباراة أن الفيلة قد اقتصت من المحاربين، غير أن المدافع المتألق مجيد بو قرة كان له رأي آخر عندما سجل هدفاً برأسه كان رائعاً بطريقة تنفيذه حيث كبس الكرة في الأرض ليجعل من الصعوبة على الحارس ردها وبالتالي تحقيق المستحيل في الوقت بدل الضائع.

أشواط إضافية حاسمة

مع بدأ الشوط الإضافي الأول كان الفريقان أشبه بحالة استرخاء نتيجة للجهد العضلي المبذول طوال التسعين دقيقة مما سهل كثيرا في مهمة عامر بوعزة في تسجيل هدف ثالث كان نسخة من الهدف الثاني بضربة رأس  رائعة حسم بها المباراة الماراثونية التي شهدت دقائق ما بعد الهدف محاولات عاجية لتعديل النتيجة قابلتها فرص عديدة ضاعت بطريقة غريبة من قبل عدد من اللاعبين الجزائريين كان بإمكان أي منها أن يحسم المباراة بشكل كامل ويريح أعصاب مشجعي المنتخب الجزائري الذين جلسوا يعدون الدقائق بانتظار صافرة الحكم،  لتنطلق بعدها احتفالات الجزائريين على أرض الملعب وفي عدد من دول العالم.

 مدرب كوت ديفوار: لا نستحق لقب فريق كبير

اعترف وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب كوت ديفوار بأحقية الجزائر في العبور إلى الدور قبل النهائي لبطولة كاس أمم أفريقيا المقامة حاليا بانجولا بعد فوزها بالمباراة التي جمعت
المنتخبين 3/2 مساء أمس في دور الثمانية من المسابقة. وقال خليلوزيتش " إنها خيبة كبيرة. فريقنا اظهر وجها شاحبا لا يمثله إطلاقا. لم نعمل أي شيء للفوز بالمباراة حيث لم نلعب سوى 30 دقيقة قبل أن نستسلم".
وأضاف " جئنا إلى انجولا من اجل التتويج بالكأس لكن واجهنا منتخب جزائري كبير استحق فوزه عن جدارة. اللاعبون الجزائريون أحسنوا التعامل مع المباراة بالضغط على خط دفاعنا خاصة زياني و مطمور". وتابع " يمكنني القول أننا لا نستحق لقب فريق كبير لأننا لم نعرف كيف نسير تفوقنا في نهاية المباراة".

سعدان :واجهنا منتخبا عملاقا لكننا كنا أحسن منه بكثير

 أعرب رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري عن سعادته الكبيرة بعد تأهل فريقه إلى الدور نصف النهائي ببطولة أمم أفريقيا اثر تغلبه أمس اعلى نظيره الايفواري .

وقال سعدان  " واجهنا منتخبا عملاقا اسمه كوت ديفوار ..لكن أقول أننا كنا أحسن منه بكثير في كل النواحي، وأداؤنا كان ممتازا وثمرة التربص الذي قمنا به في جنوب فرنسا".
وأضاف " صحيح أننا لم ندخل في المباراة وبدا الارتباك واضحا على اللاعبين خلال الشوط الأول، كما أن أرضية الميدان كانت نقطة سوداء إلا أنني قمت بتصحيح الأوضاع في فترة ما بين الشوطين وأعطيت تعليمات للاعبين الذين طبقوها بحذافيرها". وتابع "اعتقد انه بعد هذا الأداء المميز أظن أننا سنعبد الطريق إلى ابعد الحدود في هذه البطولة التي تبقى محطة تحضيرية هامة لمونديال جنوب أفريقيا".

فوزي شاوشي في المستشفى

نقل فوزي شاوشي حارس منتخب الجزائر إلى المستشفى بعد نهاية المباراة .وذكر مراسل الإذاعة الجزائرية أن شاوشي بقي ممدا على أرضية الملعب لمدة 15 دقيقة ولم يستطع النهوض رغم محاولة الجهاز الطبي علاجه مما تطلب استدعاء سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى.
وعانى شاوشي كثيرا من إصابة على مستوى الظهر خلال المباراة وتسبب سقوطه أثناء تصديه لإحدى الكرات في توقف اللعب لأكثر من 4 دقائق. وكان شاوشي الذي عوض زميلة الوناس قواوي الذي خضع لعملية جراحية ناجحة لاستئصال الزائدة الدودية، غاب عن ثلاث حصص تدريبية لمنتخب الجزائر قبل المواجهة ضد كوت ديفوار بسبب ألام على مستوى الظهر.

لمشاهدة صور من المبارة الرجاء الضغط على الرابط  

طباعة