الكاميرون والغابون في لقاء متجدد

إيتو يخشى من مفاجآت الغابونيين. أ.ف.ب

نجح لوغوين في إعادة الكاميرون إلى سكة الانتصارات، بعد بداية متعثرة في التصفيات، وتحديداً في المباراتين الأوليين أمام توغو صفر-1 بقيادة المدرب الألماني أوتو بفيستر والمغرب صفر-صفر بقيادة حارس مرماه الدولي السابق توماس نكونو، فنجح لوغوين في قيادته إلى الفوز في المباريات الأربع التالية والمتبقية، وحجز بطاقة المجموعة إلى النهائيات، بينها فوزان على الغابون 2-1 و2-صفر على التوالي.

ولم يخف لوغوين أهدافه، وقال: بالنسبة لي، الهدف الأساسي هو نهائيات كأس العالم، وبعد ذلك فأنا واعٍ جداً لما تمثله كأس الأمم الإفريقية للشعب الكاميروني. وتملك الكاميرون الأسلحة اللازمة للقبض على الكأس القارية في مقدمتها أحد أفضل الهدافين في العالم مهاجم إنتر ميلان الإيطالي صامويل إيتو هداف الدورات الثلاث الأخيرة للنهائيات القارية، وحامل الرقم القياسي في عدد الأهداف في تاريخها عندما رفعه إلى 16 هدفاً في غانا.

واكد إيتو المرشح لإحراز لقب أفضل لاعب في القارة السمراء للمرة الرابعة في تاريخه، انه جاء الى انغولا من اجل العودة بالكأس الثالثة في مسيرته بعد لقبي 2000 و،2002 وقال: كنا على وشك التتويج في غانا، والآن امامنا فرصة للتعويض، من اجل ذلك جئنا الى هنا، سنحشد كل ما نملكه من مؤهلات فنية وبدنية من أجل التتويج. وسيكون نجم أرسنال الإنجليزي ألكسندر سونغ والمخضرم جيريمي نغيتاب واشيل ايمانا العمود الفقري للأسود غير المروضة، خصوصاً الأول الذي حقق عروضاً رائعة مع فريقه اللندني في الآونة الاخيرة في الدوري.

وفي المقابل، سيكون الثأر هدفاً اساسياً للغابون ومدربها الفرنسي آلان جيريس لانتزاع احدى بطاقتي المجموعة الى الدور ربع النهائي. وبدوره نجح جيريس في مهمته على رأس الادارة الفنية للغابون، ويكفي انه قادها الى الكأس القارية بعدما كانت قاب قوسين او ادنى من المونديال، علماً بأنه لم يكن مرشحاً حتى للوجود في انغولا بالنظر الى قوة المجموعة التي وقع فيها والتي ضمت الكاميرون وتوغو والمغرب.

واعتمد جيريس على خبرته في المغرب عندما قاد الجيش الملكي، وتمكن من الفوز على أسود الأطلس ذهاباً وإياباً وأسقط توغو لينفرد بصدارة المجموعة، ولولا تعثره مرتين أمام الكاميرون لكان احد الممثلين الخمسة للقارة السمراء في المونديال.

يذكر أن المنتخبين الكاميروني والغابوني التقيا 15 مرة حتى الآن، ففازت الكاميرون ست مرات وخسرت مرة واحدة، وتعادلا ثماني مرات.

طباعة