مورينهو :لن أحزن إذا خسرنا المباراة الودية في السعودية

مورينهو في تدريبات سابقة مع فريقه الأنتر. أ.ف.ب

أكد البرتغالي جوزيه مورينهو مدرب نادي أنتر ميلان الإيطالي أنه لن يحزن في حال خسر فريقه المباراة الودية المقررة يوم غد السبت في العاصمة السعودية الرياض أمام نادي الهلال بمناسبة إعتزال اللاعب نواف التمياط ،وقال أن الأرهاق طال جميع اللاعبين جراء التنقل من دولة إلى أخرى والتدريبات الشاقة في الأسبوع الأخير ،موضحا أن المباراة الودية فرصة للمتعة الكروية للجماهير السعودية .

ولم ينف مورينهو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي أمس في أبوظبي حيث يقضي النادي الإيطالي بضعة أيام قبل إنتقاله إلى السعودية مساء اليوم ، إمكانية عودته مرة أخرى إلى الدوري الإنجليزي بعد التصريحات الأخيرة على لسان أليكس فيرجسون مدرب نادي مانشستر يونايتد، وقال: سأعود ربما إلى الدوري الإنجليزي لكن لا أعرف متى يحصل هذا الشئ وإحتمال أن تكون عودتي عام 2011 مثلا وربما تمتد الفترة إلى عشر سنوات والمهم أنني الأن في وضع جيد مع فريقي .

وعلق مورينهو على المواجهة المرتقبة أمام فريقه السابق تشيلسي في البطولة الأوروبية بقوله : المؤكد هناك ضغوطات عدة لكن هذه المواجهة لها خصوصية وحتى يبدو الأمر طبيعيا فقد حرصت على زيارة ملعب تشيلسي أخيرا وتحدثت إلى اللاعبين ورأيت الجماهير حتى أتفرغ تماما لدوري مع فريقي عندما نواجه تشيلسي، ويتيعن أن أفكر في الفوز وليس الضغوط المحتملة علينا .

وإعترف مورينهو بعلاقته غير الجيدة مع الصحافة الأيطالية وشرح المشكلة بقوله : ليس صحيحا أنني على عداء معها ولكن لا أحب الصحافة التي لا تعبر عن الواقع وتكتب أشياء تروق لها وعلى المستوى الشخصي أتبع سياسة محددة لا حاجة لتغييرها ويتعين أن يغيروا هم طريقتهم حتى تبدو العلاقة طبيعية ولا بأس من التذكير بما حدث منها مع اللاعب بانديف الذي نشرت تقارير في كل الصحف عن اقترابه من الأنتر في الوقت الذي لا أعرف فيه شيئا عن الصفقة ولم يحدثني أحد بها على الإطلاق .

بدوره قال قائد الأنتر خافيير زانيتي أن سعي فريقه للدفاع عن لقب بطولة الدوري الايطالي ليس سرا، مع الوضع في الإعتبار الفوز  بمسابقة دوري أبطال أوروبا حتى يتمكنوا من الظهور في بطولة كأس العالم للأندية في أبوظبي نهاية العام الجاري .

وتوقع زانيتي منافسة قوية في مونديال العالم 2010 في جنوب افريقيا، موكدا أن تعثر منتخب بلاده في مباريات التصفيات لا يعني أبدا أنه لن يحقق طموحاته في وجود أبرز نجوم العالم .

وعلق زانيتي على فوز مواطنه ميسي بلقب أفضل لاعب في العالم عام 2009 بقوله: ليس خافيا أنه لاعب كبير ورغم صغر سنه تمكن من تقديم المتعة إلى عشاق المستديرة و أتمني أن يقدم خدمات جيدة للمنتخب في مونديال العالم .

طباعة