مدريد يعيد جلسته «الشهيرة» الشهر المقبل

سيعيد ريال مدريد بطل الدوري الاسباني لكرة القدم عقد جلسة جمعيته العمومية «الشهيرة» مجددا في 29 مارس المقبل، حسب ما ذكرت صحيفة «اس» المحلية أمس.

وكانت الجلسة العمومية السابقة التي عقدت في السابع من ديسمبر الماضي كارثية على رئيس النادي الملكي رامون كالديرون، اذ تسببت في استقالته من منصبه بسبب اتهامه بالتلاعب بها عن سبق تصور وتصميم من اجل الحصول على تصويت لصالحه في مناقشة الميزانية وحسابات النادي الملكي، اضافة الى تعيين اللجنة الانتخابية الجديدة في النادي.

واكد كالديرون انه لم يكن يعلم بوجود اشخاص غير مخولين للتصويت، كاشفاً انه اصبح على دراية بهوية هؤلاء، الا ان صحيفة «ماركا» سخرت منها حينها، قائلة «الرئيس تناسى أن هؤلاء الاشخاص هم اصدقاء مقربون منه ومن نجله خايمي وشقيقه ايناسيو».

وتولى نائبه فيسنتي بولودا فوس مهام الرئاسة حتى انتخاب رئيس جديد في يونيو المقبل.

واشارت «اس» أمس الى انهذه الجمعية العمومية ستعقد في 29 الشهر المقبل، لانه لن يكون هناك اي مباريات في الدوري المحلي لارتباط اللاعبين مع منتخبات بلادهم حينها، مؤكدة انه سيتم اعادة بحث جميع الامور التي تناولتها جلسة العام الماضي باستثناء تعديل وحيد وهو ان الرئيس سيكون فيسنتي بولودا.

طباعة