«السيدة العجوز» وميلان يسعيان إلى تضييق الخناق على الإنتر

يوفنتوس يسعى إلى رفع رصيده من النقاط إلى .46 أ.ب

يسعى يوفنتوس الثاني، وميلان الثالث، الى تضييق الخناق على انتر ميلان المتصدر وحامل اللقب في الاعوام الثلاثة الاخيرة عندما يحل الاول ضيفا على اودينيزي، ويستضيف الثاني جنوى الرابع اليوم، فيما تنتظر الثالث مهمة صعبة امام كاتانيا في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويتصدر انتر ميلان الترتيب برصيد 46 نقطة، مـــقابل 43 ليوفنــتوس، و40 لميلان.

ويأمل يوفنتوس وميلان الى استغلال التراجع في المستوى الذي يعاني منه انتر ميلان منذ بداية العام الجاري، حيث سقط في فخ التعادل امام ضيفه كالياري 1-1 وخسر امام مضيفه اتالانتا 1-3 قبل ان يحقق فوزا صعبا على سمبدوريا ١-صفر الاحد المــاضي.

ودفع انتر ميلان ثمن فوزه على سمبدوريا غاليا لأنه خسر جهود مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي طرد في الدقيقة 41 لاحتجاجه على قرارات الحكم دومينيكو سيلي عقب انذاره لاعب الوسط الصربي ديان ستانكوفيتش، وكذلك مهاجمه البرازيلي ادريانو الذي اوقف ثلاث مباريات بعدما استندت اللجنة التأديبية الى صور الفيديو التي بدا فيها يوجه لكمة الى المدافع دانييلي غاستالديللو دون ان ينتبه الحكم سيلي لذلك.

وسيتابع مورينيو المباراة من المدرجات، فيما سيغيب ادريانو عن مباريات كاتانيا وتورينو الاحد المقبل وليتشي في السابع من فبراير المقبل.

بيد أن إنتر ميلان يملك من الاسلحة ما يكفي لتعويض غياب ادريانو، منهم الارجنتينيان هرنان كرسبو وخوليو كروز، والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

وسيحاول انتر ميلان استغلال المعنويات المهزوزة لدى اصحاب الارض بعد ثلاث هزائم وتعادل واحد، علما بأنه حقق فوزين فقط في مبارياته العشر الاخيرة.

وفي المقابل، يخوض يوفنتوس اختبارا سهلا نسبيا امام مضيفه اودينيزي الذي تراجعت نتائجه منذ فترة طويلة بعدما كان تصدر الدوري في بداية الموسم. ولم يذق اودينيزي طعم الفوز في مبارياته العشر الاخيرة في مختلف المسابقات، ويعود فوزه الاخير الى الثالث من ديسمبر الماضي عندما تغلب على دينامو زغرب الكرواتي 2-صفر في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.

ويطمح فريق السيدة العجوز في مواصلة نتائجه الجيدة في الآونة الاخيرة وتحقيق فوزه السادس في مبارياته السبع الاخيرة في الدوري، معولا على صانع ألعابه وقائده المخضرم اليساندرو دل بييرو والتشيكي المخضرم بافل ندفيد والهداف البرازيلي اماوري.

من جهته، يأمل ميلان في استغلال عاملي الارض والجمهور لتخطي عقبة جنوى الرابع والثأر لخسارته امامه صفر-2 في المرحلة الثانية من الدوري. ويتسلح ميلان بفوزه الكبير على مضيفه بولونيا 4-1 الاحد الماضي والمعنويات العالية للاعبيه، خصوصا نجمه البرازيلي ريكاردو كاكا صاحب الثنائية في مرمى بولونيا في اول مباراة له منذ رفضه العرض الخيالي لمانشستر سيتي الانكليزي (120 مليون يورو)، وكذلك نجمه الجديد الدولي الانجليزي ديفيد بيكهام الذي افتتح رصيده في الكالشيو بتسجيله الهدف الرابع في مرمى بولونيا.

ويرصد روما مباراة ميلان عندما يستضيف باليرمو وكله امل في خسارة جنوى لانتزاع المــركز الرابع. وتسلق روما المراتب في صمت بعدما كان يحتل المركز الثاني عشر اواخر العام الماضي ليرتقي الاحد الماضي الى المركز الخـامس بفوزه الكبير على مضيفه نابولي 3-صفر.

وفي بقيـة المـباريات، يلعـب اتلانتـا مع بـولـونيـا، وكاليـاري مع سـيينا، وكييفو مع ليتشي، وفيـورنتنـا مع نابـولي، وسمبـدوريا مـع لاتسيو، وتورينو مـع ريجينا.

طباعة