ربيع من العتمة إلـى الأضواء الخليجية

ربيع تلقى عروضاً احترافية كثيرة. تصوير: سالم خميس

اصبح نجم المنتخب العماني حسن ربيع بعد فوز منتخب عمان التاريخي على نظيره العراقي، البطل الحقيقي والنجم الاول في شباك التذاكر العمانية.

هذا الشاب صاحب الـ«24» ربيعا والمعار لنادي السويق من اندية الدرجة الثانية في عمان وآخر الفائزين بكأس السلطان قابوس الاخيرة، قبل ما يقارب الشهر، اصبح بطل عمان المطلق بعد ان سجل ثلاثة اهداف «هاتريك» في مرمى العراق الذي لم يهزم من عمان بهذه النتيجة حتى في اسوأ ايامه الكروية.

وظهرت عناوين الصحف العمانية باسم ربيع، وعنونت صحيفة «كوووورة» العمانية «ربيع الاهداف.. أزهر في بوشر»، أما صحيفة «النجم» العمانية فلقد كان عنوانها «الربيع يعود للسلطنة في عز الشتاء»، صحيفة «الزمن»، قالت «حسن ربيع يقود الاحمر لفوز تاريخي»، أما صحيفة «الشبيبة» فكان عنوانها الرئيس للملحق الرياضي يقول «الدنيا ربيع»، أما صحيفة «الوطن» فلقد كان عنوانها «ربيع الاحمر» و«ربيع يخطف الاضواء بهاتريك بديع».

وإجماع الصحف العمانية على هذا النجم القادم من دوري المظاليم، رفع من اسم وشهرة اللاعب الذي يحتل بالثلاثية التي سجلها في مرمى العراق قائمة هدافي البطولة حتى الآن، وكان احد نجوم مباراة الافتتاح رغم انه لم يسجل أي هدف في مباراة الافتتاح أمام الكويت ولكنه كان احد افضل لاعبي عمان في تلك المباراة التي انتهت سلبية في كل الاحوال.

العروض تنهال
وبعد عروضه الرائعة، انهالت على ربيع العروض بعضها قبل مباراة العراق واغلبها بعد عرضه امام اسود الرافدين، وحركت اهدافه عدداً كبيراً من السماسرة الذين يتابعون البطولة، فالبعض عرض عليه اللعب في الدوري الاوروبي، وقد رفض اللاعب البت في الموضوع وطلب تأجيل كل المفاوضات الى ما بـعد انتـهاء دورة «خليجي 19».

كما ان الجهاز الفني للمنتخب العماني قرر عدم السماح لأي من وكلاء اللاعبين بالاتصال بلاعبي المنتخب العماني، حتى لا تتشتت افكارهم وليركزوا على مباريات البطولة التي لم تنته بعد.

وقال مدرب المنتخب العماني الفرنسي كلود لوروا: إن «العديد من الاصوات عارضتني عندما قمت بضم اللاعب حسن ربيع لكونه لاعباً من الدرجة الثانية، ولكنني كنت اعرف جيدا الموهبة التي يتمتع بها اللاعب وقدرته على التسجيل، لذلك فإن اصراري على اعطائه الفرصة هو الذي سيدعم هذا اللاعب، الذي اصبح اسما كبيرا بالاهداف الثلاثة التي سجلها امام العراق»، مفاوضات اماراتية وسعودية وقطرية، وحاولت اطراف عدة الاتصال باللاعب، فمن الامارات كان نادي الفجيرة يحاول وحتى قبل البطولة الحصول على خدمات اللاعب لقرب منطقة لعب وسكن اللاعب من الفجيرة بالذات وللعلاقة الطيبة التي تجمعه مع نادي السويق.

أما العروض السعودية، فلقد اشارت اليها صحيفة الرياض في تصريح على لسان اللاعب، حيث اعلن ان هناك اندية سعودية عدة تفاوضه الآن، ولكنه رفض ذكر اسماء الاندية او الافصاح عن المبالغ التي يجري الحديث عنها، أما في قناة الكأس والدوري فلقد اعلن مقدم البرنامج ان هناك نادياً قطرياً من خارج اندية العاصمة القطرية قد قام فعليا بضم اللاعب الى صفوفه، وان اللاعب وقع لاحد الاندية القطرية بعد العروض الجيدة التي قدمها، بينما ذكرت صحيفة النجم العمانية ان نادي السيلية القطري قد قام بالاتصال بنادي السويق العماني بطل كأس عمان وطلب التعاقد مع اللاعب رسميا.

ومن المقرر ان يصل وفد من النادي القطري للتفاوض مع ادارة نادي مجيس، الذي اعار اللاعب لنادي السويق وتحديد المقابل المادي تمهيدا لانتقال اللاعب وشراء بطاقته الدولية، خلال فترة الانتقالات الشتوية في هذا الشهر.

والجدير بالذكر، ان السيلية كان قد اجرى مفاوضات مع النادي العماني مجيس قبل بداية «خليجي 19»؛ لشراء بطاقة اللاعب ولكن المفاوضات استمرت.

طباعة