أبرزها جاهزية يعقوب وعودة شاهين

5 عوامل يراهن عليها كلباء لاصطياد «الصقور»

كلباء يسعى إلى استغلال أرضه وجمهوره. تصوير: إريك أرازاس

يراهن فريق اتحاد كلباء على عوامل عدة لمساعدته في الفوز على الإمارات، عندما يلتقي الفريقان في الساعة الخامسة و35 دقيقة من عصر اليوم على استاد كلباء ضمن الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، ليكون الفوز بمثابة خطوة في الطريق نحو تحقيق حلمه التاريخي في البقاء للمرة الأولى في دوري الأضواء منذ تطبيق الاحتراف.

وتبرز خمسة عوامل مساعدة لكلباء، يتقدمها جاهزية نجم خط الدفاع يعقوب حسن لقيادة دفاع الفريق في المباراة، بعد غيابه في المباراة السابقة أمام عجمان، وعودة اللاعب شاهين سرور إلى تشكيلة الفريق، بعد تألقه مع المنتخب الأولمبي في الآسياد، كما يراهن النمور على إمكاناته المميّزة في خطّي الوسط والهجوم، خصوصاً أن اللاعب الذي غاب عن المباريات السابقة للنمور في الموسم الجاري يتمتع بقدرة تسجيل الأهداف من أنصاف الفرص.

ويعتمد اتحاد كلباء أيضاً على عاملي الأرض والجمهور عاملين رئيسين لطالما أسهما في تحقيقه الانتصارات، إضافة الى التعاقد مع المحترف الكولومبي توبار الذي سيشارك أساسياً في مباراة اليوم، للإسهام في حل مشكلته الهجومية، إذ لم يسجل سوى ثلاثة أهداف في ثلاث مباريات حتى الآن، إضافة إلى البرازيلي راموس. ويتسلح اتحاد كلباء بالقراءة الدقيقة لمدربه الإيطالي فيفياني للمباراة، بحثاً عن نيل النقاط الثلاث للرد على المشكّكين في قدراته.

ويغيب عن اتحاد كلباء مدافعه النيجيري رحيم لوال، والمحترف البرازيلي الان سانتوس الذي لم تصل بطاقته الدولية حتى الآن. من جهته، أكد مدرب نادي الإمارات، التونسي جلال قادري، ثقته الكبيرة بلاعبيه، لتحقيق النتيجة المطلوبة.

يذكر أن الفريقين تقابلا أربع مرات، فاز الإمارات ثلاث مرات، مقابل فوز وحيد لاتحاد كلباء، كان آخرها 3-2 لمصلحة الصقور.

العوامل الـ 5

1- جاهزية نجم خط الدفاع يعقوب حسن.

2- عودة اللاعب شاهين سرور إلى تشكيلة الفريق.

3- عاملا الأرض والجمهور.

4- التعاقد مع المحترف الكولومبي توبار الذي سيشارك أساسياً.

5- القراءة الدقيقة لمدربه الإيطالي فيفياني.