حكم الصيام بدون صلاة

ورد لموقع "الإمارات اليوم"، من أحد القراء الأعزاء سؤال عن حكم الصيام بدون صلاة في شهر رمضان. أو الاقتصار على صلاة الجمعة فقط في شهر رمضان.

 إليكم اجابة كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد.
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب وبالله التوفيق

من صام ولم يصل فهو كمن يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعض، فالصلاة عماد الدين وهي الفارق بين المسلم وغيره، فمن كان مؤمنا بفرضية الصيام فعليه أن يؤمن قبل ذلك بفرضية الصلاة التي هي الركن الثاني بعد الشهادتين، وهذا شهر التوبة فعليه أن يتوب من تقصيره في الصلاة ويقضي ما عليه، أما صيامه فصحيح، ولكن مؤاخذة الله له شديدة على ترك الصلاة فإنها أول ما يحسب بها العبد يوم القيامة، وقد قال سبحانه { فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون: 4، 5]  وويل واد في جهنم لو سيرت فيه جبال الدنيا لذابت وهذا فيمن يؤخرون الصلاة عن وقتها فكيف بمن لا يصلي؟!.


                                                                                                                                                                                                                                                 الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد
                                                                                                                                                                                                                                      كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء

 ويقدم موقع "الإمارات اليوم" لقرائه الأعزاء بالتعاون مع كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الشيخ الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، اجابات للأسئلة الدينية التي تدور في أذهاننا خاصة مع قدوم الشهر الفضيل، لنعرضها لكم في قسم "رمضان" تحت عنوان "سؤال وفتوى"، ليتسنى لنا مشاركة همومهم وتساؤلاتهم بما يعود بالفائدة والنفع على الجميع.

يمكنكم ارسال الأسئلة المتعلقة بالشهر الفضيل ومتعلقات الحياة اليومية والصيام عبر البريد الالكتروني الخاص 1971ey@gmail.com.

طباعة