حكم قبلة الزوج لزوجته في نهار رمضان

ورد لموقع "الإمارات اليوم"، من أحد القراء الأعزاء سؤال يقول "انا متزوج حديثا وزوجتي تعودت مني قبلة عند الدخول أو الخروج من أو إلى المنزل، فما حكم ذلك بأيام رمضان؟

إليكم اجابة كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد.
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 الجواب وبالله التوفيق:

القُبلة للصائم لا تأتي بخير، وقد واختلف أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وغيرهم في القبلة للصائم : فرخص بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في القبلة للشيخ ، ولم يرخصوا للشاب مخافة أن لا يسلم له صومه ، والمباشرة عندهم أشد، وقد قال بعض أهل العلم : القبلة تنقص الأجر ولا تفطر الصائم ، ورأوا أن للصائم إذا ملك نفسه أن يقبل ، وإذا لم يأمن على نفسه ترك القبلة ليسلم له صومه   وقد قالت السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها عن القُبلة للصائم فقالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم " يقبل وهو صائم ، ويباشر وهو صائم ، وكان أملككم لإربه" أي فليس كل أحد مثله، لذلك قال شريح، حينما سئل عن القبلة للصائم ؟ فقال : " يتقي الله ولا يعود" فهذا الشاب المتزوج حديثا عليه أن يتقي الله ولا يعود فإن من حام حول الحِمى يوشك أن يقع فيه، فهو ليس معصوما، ولا يملك إربه.


                                                                                                                                                                                                                                                 الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد
                                                                                                                                                                                                                                      كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء

 ويقدم موقع "الإمارات اليوم" لقرائه الأعزاء بالتعاون مع كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الشيخ الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، اجابات للأسئلة الدينية التي تدور في أذهاننا خاصة مع قدوم الشهر الفضيل، لنعرضها لكم في قسم "رمضان" تحت عنوان "سؤال وفتوى"، ليتسنى لنا مشاركة همومهم وتساؤلاتهم بما يعود بالفائدة والنفع على الجميع.

يمكنكم ارسال الأسئلة المتعلقة بالشهر الفضيل ومتعلقات الحياة اليومية والصيام عبر البريد الالكتروني الخاص 1971ey@gmail.com.

ملاحظة: نظراً لكثرة الأسئلة نرجو تفهم أن الفتوى ستنشر في "الإمارات اليوم" بمشيئة الله في اليوم التالي من ارسال السؤال، شكراً لتفهمك عزيزي القارئ

طباعة