حكم صلاة وصيام المسافر

ورد لموقع "الإمارات اليوم"، من أحد القراء الأعزاء سؤال عن  صلاة المسافر خارج الدولة من حيث القصر والجمع وصيام المسافر

إليكم اجابة كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد.
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 الجواب وبالله التوفيق:

المسافر مسافة القصر وهي مرحلتان وتقدر بـ 78كيلو متر له أن يقصر ويجمع ويترخص برخص السفر  إن أراد، فإن وصل بلدا ومن نيته الإقامة أربعة أيام فأكثر فإنه يعتبر من أهل البلد فيصلي كل صلاة في وقتها صلاة تامة، إلا أن يكون يتنقل في البلدان وكل بلد يبعد عن الآخر مسافة القصر، فلا يستقر مدة الإقامة في بلد واحد، فهو لا يزال في حكم السفر ، وكذا إن كان لا يدري متى سفره ، بل يتوقعه في كل وقت، كمن كانت له مصلحة يريد قضاءها وهي متوقعة في كل وقت، فهذا يقصر ويجمع عند الجمهور ما دام مترددا، خلافا للشافعية الذي حددوه ب18يوما غير يومي الوصول والسفر.


                                                                                                                                                                                                                                                 الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد
                                                                                                                                                                                                                                      كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء

 ويقدم موقع "الإمارات اليوم" لقرائه الأعزاء بالتعاون مع كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الشيخ الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، اجابات للأسئلة الدينية التي تدور في أذهاننا خاصة مع قدوم الشهر الفضيل، لنعرضها لكم في قسم "رمضان" تحت عنوان "سؤال وفتوى"، ليتسنى لنا مشاركة همومهم وتساؤلاتهم بما يعود بالفائدة والنفع على الجميع.

يمكنكم ارسال الأسئلة المتعلقة بالشهر الفضيل ومتعلقات الحياة اليومية والصيام عبر البريد الالكتروني الخاص 1971ey@gmail.com.

ملاحظة: نظراً لكثرة الأسئلة نرجو تفهم أن الفتوى ستنشر في "الإمارات اليوم" بمشيئة الله في اليوم التالي من ارسال السؤال، شكراً لتفهمك عزيزي القارئ.

طباعة