الغذاء الملكي الرخيص.. فوائد صحية وجمالية في رمضان

صورة

لكثرة الخصائص الغذائية الجيدة التي يحملها، يطلق على الشوفان تسمية الغذاء الملكي الرخيص، نظراً لما يحمله من فوائد صحية عالية وجمالية.

ويعد الشوفان إن أُدخل على الوجبات في رمضان من الأطعمة التي تجنب الجوع، لأنه غني بالألياف، ويمد الصائم بالشعور بالشبع فترات طويلة في أيام الصيام، لاسيما إن تم تناوله في وجبات السحور.

ويحافظ الشوفان على مستوى الكوليسترول في الجسم، ويحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنيزيوم والحديد، ما يجعله من المواد الغذائية الجيدة والخفيفة السعرات الحرارية، ويناسب الذين يتبعون حميات غذائية بهدف خفض الوزن، أو حتى من يحاولون تجنب الزيادة في الوزن خلال الشهر الفضيل، لأنه ينظم عملية الهضم في الجسم. ويحمل الشوفان مجموعة من الفيتامينات، ما يجعله من الأغذية المفيدة والمهمة للمرأة الحامل، لأنه يساعد على نمو الطفل، كما يسهم في منع تشوهات الجنين، بسبب غناه بحمض الفوليك.

كما يتميز الشوفان بخصائصه في محاربة الاكتئاب، ويمَكِّن الذين يعانون الغضب السريع من السيطرة على أنفسهم أكثر، بفضل مكوناته التي تؤدي إلى الاسترخاء. ويحتوي كذلك على مضادات الأكسدة، فيعمل على حماية الجسم من أمراض القلب والكوليسترول، كما يحمي من مرض الشريان التاجي، ومفيد لمرضى الروماتيزم.

ويمكن تناول الشوفان مع اللبن والفاكهة أو الحليب، كما بات يقدم مطهواً مع اللحم والطماطم، لكنه يدخل بشكل أساسي في وصفات البسكويت والكعك والكوكيز، وأيضاً أطعمة الأطفال، كونه غنياً بالحديد، ولأنه يسهّل عمل الجهاز الهضمي. إضافة الى الفوائد الصحية، يحمل الشوفان الكثير من الفوائد الجمالية، إذ تقدم منه خلطات تستخدم كأقنعة للوجه، عبر إضافة الشوفان إلى العسل والحليب واللبن والليمون أو الخل، وتمزج الأقنعة من هذه المواد، وتعمل على تنقية الوجه من التصبغات والبثور، كما يستخدم غسولاً أسبوعياً للتخلص من الخلايا الميتة.

طباعة