العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طبق اليوم.. كعك السمسم

    مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب المدن، لتقدم لنا باقة مختارة من الأصناف الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة، وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدّها لـ«الإمارات اليوم» الشيف اللبناني سيزر نصر، بلمسات معاصرة وخطوات بسيطة، يمزج فيها مجموعة واسعة من النكهات الجديدة والمكونات المتنوّعة في وصفات متفرّدة وخيارات مميّزة تناسب الموائد العربية في رمضان.

    ترجع أصول طبق الكعك المعروف في المطابخ العربية إلى زمن الفراعنة، الذين برعوا في صنعه ليقدموه حلوى للآلهة في المعابد، وقرابين للكهنة. وقد برع الفراعنة في تشكيله وزخرفته، وتفننوا في حشوه بحشوات متعددة المذاقات والنكهات، كالتمر والتين المجفف، والعنب المجفف، وغيرها من المكونات. وقد تناقلت الحضارات صناعة الكعك لاحقاً، لتضيف إليه لمساتها وبصماتها المتعددة، وصولاً إلى مئات الطرق والوصفات وأنماط التحضير الموجودة اليوم، والتي تختلف من بلد إلى آخر.

    ومن بين أنواع الكعك المفضل لدى الكثيرين عربياً، الكعك بالسمسم، المشهور في البيوت العربية، وذلك بفضل مذاقه الشهي المعتمد على مكون السمسم المفيد جداً لجسم الإنسان، لما يحتويه من فوائد عديدة في تعزيز صحة القلب والمعدة والعظام ومكافحة السرطان، بفضل مجموعة المعادن والفيتامينات التي يضمها، مثل الفسفور والكالسيوم والمنغنيز والزنك.

    للإطلاع على المقادير وطريقة التحضير ونصائح من الشيف، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة