العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طبق اليوم.. «زهرة» مقلية مع الطحينة

    مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب المدن، لتقدم لنا باقة مختارة من الأصناف الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدّها لـ«الإمارات اليوم»، الشيف اللبناني سيزر نصر، بلمسات معاصرة وخطوات بسيطة، يمزج فيها مجموعة واسعة من النكهات الجديدة والمكونات المتنوّعة في وصفات متفرّدة وخيارات مميّزة تناسب الموائد العربية في رمضان.


    يُعدّ القرنبيط المقلي بالطحينة طبقاً شعبياً شهيراً وأحد مكونات مائدة بلاد الشام عموماً، إذ يبرز هذا الطبق باستمرار ضمن قائمة المقبلات المتنوعة التي يشتهر بها مطبخ المنطقة.

    والقرنبيط المقلي، أو كما يطلق عليه اسم «الزهرة» المقلية، بعض أبرز الأطباق الخفيفة الجانبية وأحياناً الرئيسة، خصوصاً في موسم القرنبيط الذي تكثر فيه ربات البيوت من إعداده بنكهات مميزة، أبرزها الطحينة التي تضفي عليه طعماً مميزاً وطبقاً يفضله معظم متذوقيه.

    أما في رمضان، فيعدّ القرنبيط مكوناً غذائياً مهماً للصائم، باعتباره نوعاً من أنواع الخضراوات الغنية جداً بالفوسفور والكبريت ومضادات الأكسدة، وبالعديد من الفوائد الصحية العظيمة لجسم الإنسان، ما يجعله بالضرورة حاضراً على موائد الإفطار. هذا، إضافة إلى الخيارات المتنوّعة التي يتيحها القرنبيط في عملية تحضير العديد من الأطباق الرئيسة أو الجانبية مثل «مقلوبة القرنبيط»، أو «القرنبيط بالطحينة»، أو «الطحينة باللبن»، وغيرها الكثير. كما يمكن قلي القرنبيط بالزيت النباتي وإضافة عصير الليمون والملح وتناولها نوعاً من المقبلات مع السلطات.

    للإطلاع على المقادير وطريقة التحضير ونصائح الشيف، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة