حلّي صيامِك

«الفرني»

صورة

مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب مطابخ العالم، لتقدم لنا باقة مختارة من أصناف التحلية الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدها

لـ«الإمارات اليوم»، الشيف الإماراتي مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي، بلمسات استثنائية، وخطوات بسيطة، ليمزج بها مجموعة واسعة من النكهات التقليدية والمكونات المتنوّعة في قوالب عصرية متفرّدة وخيارات مميزة تناسب «حِلو رمضان».


يعتبر طبق «الفرني» أكثر أنواع الحلويات التي تشتهر بها الإمارات، والمعروفة ببساطة إعدادها وسهولتها، ما يجعلها من أبرز أطباق الحلويات الحاضرة على مائدة السهرات الرمضانية ولمّات الأهل والأصدقاء وتجمعات الرفقة، وحتى الضيافات التي يعرف بها الشهر الكريم.

أما مكونات «الفرني» فهي عبارة عن خليط من المكونات البسيطة مثل الحليب والأرز المطحون والسكر، ما يجعل طبق «الفرني» شبيهاً في مكوناته الأساسية بطبق الأرز بالحليب المشهور جداً عربياً أو طبق مهلبية الأرز المتداولة في عدد من البلدان العربية.

وفي هذا الصدد، يقول الشيف مصبح الكعبي: «يعد (الفرني) من الأطباق الصحية في الشهر الكريم، بفضل مكوناته الغذائية المتنوعة والمتوازنة، خصوصاً الحليب الذي يزود الجسم بكمية كافية من الكالسيوم والفيتامينات، حيث يمكن للصائم الاستمتاع باستهلاكه وتذوق طعمه المميز بشكل مكثف في رمضان». في الوقت الذي يلفت الشيف إلى إمكانية الاستمتاع بطريقة تحضير «الفرني» التقليدي بلمسة تركية فريدة ومبتكرة، مستوحاة من الطريقة العثمانية القديمة التي يقدمها لنا هذه المرة الشيف بطريقة مبتكرة وبسيطة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة