حلّي صيامِك

كيكة القرع

صورة

مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب مطابخ العالم، لتقدم لنا باقة مختارة من أصناف التحلية الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدهالـ«الإمارات اليوم»، الشيف الإماراتي مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي، بلمسات استثنائية، وخطوات بسيطة، ليمزج بها مجموعة واسعة من النكهات التقليدية والمكونات المتنوّعة في قوالب عصرية متفرّدة وخيارات مميزة تناسب «حِلو رمضان».


تتعدد أنواع القرع، أو كما يُسمّى اليقطين، وتختلف من حيث أحجامها، وقد نجد منه ما هو عسليّ اللون وأملس، ومنه ما هو أخضر مائل للصفرة. ويُعدّ القَرع من النباتات التابعة للفَصيلة القرعية، وإضافة لاستخدام ثمرة اليقطين، يتمّ استخدام بذره أيضاً، ما يجعله حاضراً بقوة في أكثر أشهر المطابخ العالمية، وذلك لفوائده المتعددة وطعمه الشهي.

وفي هذه الوصفة الجديدة، نكتشف مع الشيف الإماراتي مصبح الكعبي بعض تفاصيل القرع في المطبخ العربي، الذي من المفترض الحرص على مزيد تعلم طرق طبخ القرع كي يكون جزءاً مهماً من المائدة العربية، وغذاء لعائلاتنا وأطفالنا، لما يعرف عنه من قيمة غذائية لا تضاهى، ولكن هذه المرة بشكل جديد ومبتكر، يدخل في قائمة أطباق التحلية التي يقدمها لنا الشيف بمختلف مراحلها، ليزين بها طاولة سهراتنا الرمضانية بعد الفطور.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


طباعة