حلي صيامك

«تشيز كيك» باللبنة

صورة

مذاقات شهية، وأطباق متنوّعة تجوب مطابخ العالم، لتقدم لنا باقة مختارة من أصناف التحلية الرمضانية المتنوّعة، بوصفات مبتكرة وقوالب عصرية ترضي جميع الأذواق، يعدها

لـ«الإمارات اليوم»، الشيف الإماراتي مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي، بلمسات استثنائية، وخطوات بسيطة، ليمزج بها مجموعة واسعة من النكهات التقليدية والمكونات المتنوّعة في قوالب عصرية متفرّدة وخيارات مميزة تناسب «حِلو رمضان».


تعود أصول حلوى «التشيز كيك» الشهيرة، إلى اليونان من بعدها انتشرت شعبيتها لتضم معظم أنحاء العالم، ما جعل هذا الطبق أكثر أنواع التحلية التقليدية التي يحبذها الكبار والصغار على حد سواء. من ثم انتشرت طريقة إعداد وتحضير هذا الطبق الشهير ليتم تداوله بشكل أوسع حول العالم، إلا أن عدداً من الطهاة المشاهير حول العالم أكدوا أن طريقة طبخ هذا النوع من الحلوى يظل الأصعب، وذلك على الرغم من سهولة مكوناته الأساسية البسيطة والمتوافرة في السوق، وأبرزها الجبنة، والبيض، والسكر، والبسكويت.

ويؤكد الشيف مصبح الكعبي في هذا السياق، أن حلوى «التشيز كيك» تتمتع بمذاق لذيذ قابل دوماً للتطوير والتحسين، وذلك عبر إضافة قائمة خاصة من المكونات الجديدة والمبتكرة التي تزيد من نكهة هذا الطبق وطعمه، مثل اللبنة القادرة على تنويع مذاق حلوى «التشيز كيك» وجعلها تراوح بين الحلاوة والملوحة. في الوقت الذي يؤكد الشيف على أهمية هذه التحلية وقيمتها الغذائية، خصوصاً جماليتها خلال شهر الصيام، إذ يمكن تقديمها في الدعوات الرمضانية والتجمعات العائلية في سهرات الشهر الفضيل.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

 

طباعة