العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مزارعون في بريطانيا يتعرضون لسلوك عدواني من قبل سيّاح محليين

    رواد المناطق الريفية يتركون وراءهم الكثير من المخلفات. أرشيفية

    يعاني مزارعون، في الريف الإنجليزي، زيادة السلوك المعادي وسط طفرة في عدد السياح الذين يأتون من مناطق مختلفة من البلاد. ويتعرض المزارعون للترهيب العنيف، والأضرار الإجرامية، ودهس حيواناتهم، وإلقاء القمامة، وإزعاج ماشيتهم، وإغلاق الممرات. وقال نائب رئيس النقابة الوطنية للمزارعين، ستيوارت روبرتس: «هناك المزيد من الناس، لذلك هناك المزيد من الأشخاص الذين ينخرطون في هذا السلوك»، موضحاً «إنها أقلية صغيرة ولكنها عدوانية يمكنها أن تجعل حياة المزارعين وغيرهم جحيماً حقيقياً»، وأضاف روبرتس «أعرف عدداً من المزارعين الذين تأثرت صحتهم العقلية كثيراً بهذا».

    وفي مقطع فيديو تم التقاطه في تيسدايل بمقاطعة كودورهام، يمكن مشاهدة رافعة وهي تحمل سيارة وتسقطها وتحطمها خارج الطريق. ويعتقد أنه تم «إيقاف السيارة على أرض خاصة تسد ممراً للوصول؛ فيما هرع السكان للدفاع عن عامل المزرعة، الذي كان يقود الرافعة؛ وأخبروا عن وقوع حوادث مختلفة ضد أشخاص يعملون في المزرعة، على الرغم من عدم وجود ما يشير إلى ارتباط ذلك بالحادث مع سائق السيارة.

    وقال آلان وود، 72 عاماً، وهو مزارع في دريستون وولر: «يدعم (عامل المزرعة) الكثير من المزارعين هنا، وإذا كانت هناك أي دعوى قضائية، فسيدعمونه»، متابعاً «لقد سمعت أن بعض السياح قد صعدوا من قبل وقاموا بإزالة أجزاء من جدار المزرعة، وكانوا مصدر إزعاج». وأضاف وود «كنت أتحدث إلى أحد رجال النظافة، أخيراً، وقال إنه بعد الإغلاق الأول، في المنطقة، استغرق الأمر منهم يومين لإزالة القمامة المتبقية».

    • وارتفعت الجريمة في المناطق الريفية بمعدل أسرع ثلاث مرات من بقية البلاد في العقد الماضي.

    طباعة