القانون الحالي أغفل التقاط الصور

200 جنيه إسترليني غرامة أي استخدام للهواتف أثناء قيادة السيارة

طرق بريطانيا الأكثر أماناً في العالم. أرشيفية

سيواجه السائقون، في بريطانيا، الذين يستخدمون الهواتف المحمولة، بأي شكل من الأشكال، خلف عجلة القيادة، غرامات قدرها 200 جنيه إسترليني واحتمال سحب الرخصة، عندما تسري التغييرات الجديدة في القانون. وإجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية، من هاتف محمول، أثناء القيادة أمران تم حظرهما بالفعل، ولكن لم يتم منع التقاط الصور أو التمرير عبر قائمة الهاتف، أو حتى ممارسة الألعاب على الهواتف، حتى الآن؛ ما يساعد السائقين على تفادي الغرامات، عند رصدهم وهم يستخدمون هواتفهم.

وستعمل الحكومة على تحديث المواد لسد الثغرة القانونية، والتي تعرف المخالفة، حالياً، على أنه «اتصال تفاعلي» فقط. وقالت وزارة الطرق، إن «طرقنا تعتبر من أكثر الطرق أماناً في العالم، لكننا نريد التأكد من أنها أكثر أماناً، من خلال إدخال تعديلات في المستقبل»، ولهذا السبب تتطلع الوزارة إلى تعزيز الإجراءات القانونية، لجعل استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة غير قانوني في مجموعة واسعة من الظروف، لأنه يعمل على تشتيت التركيز وزيادة الخطر، وفقاً للوزارة؛ وقد تمكن السائقون المُخالفون من إلافلات من العقاب، لفترة طويلة؛ لكن هذا التعديل سيعني أن أولئك الذين يفعلون الشيء الخطأ سيواجهون القوة الكاملة للقانون.

وقالت الحكومة البريطانية، إن التغيير، المقرر أن يدخل حيز التنفيذ بعد استشارة عامة تستمر 12 أسبوعاً، سيسمح للشرطة باتخاذ إجراءات فورية، إذا رأوا سائقاً يمسك بهاتف أو يستخدمه أثناء القيادة. وستترتب على المخالفة، غرامة قدرها 200 جنيه استرليني، وست نقاط على رخصة القيادة. وعادة ما يتم تشغيل الحظر التلقائي عندما يتجاوز السائقون 12 نقطة، بسبب المخالفات.

طباعة