قال إن ميركل تمتلك فهماً عميقاً لما يجري في بلاده

نافالني: ازداد إيماني بالشعب الروسي وسأعود قريباً

نافالني في المستشفى. رويترز

تحدث المعارض الروسي، أليكسي نافالني، عما حدث معه إثر محاول تسميمه، وقال في مقابلة مع مجلة ديرشبيغل الإلمانية، إن صحته تتحسن باستمرار، وإنه سيعود قريباً إلى روسيا. وفيما يلي مقتطفات من المقابلة:

• قراؤنا سيكونون سعداء بمعرفة كيف هي صحتك الآن سيد نافالني؟

-- أفضل بكثير مما كنت عليه قبل ثلاثة أسابيع، وأنا أتحسن بصورة يومية. وقبل فترة قصيرة كنت أستطيع صعود الدرج حتى 19 درجة، والآن أستطيع الصعود حتى خمسة طوابق.

• عندما فقدت الوعي، كنت شخصية في السياسة الروسية. وعندما أفقت من الإغماء أصبحت شخصية سياسية عالمية. وحتى المستشارة إنغيلا ميركل زارتك في المستشفى فما رأيك بذلك؟

-- نعم كان ذلك غير متوقع، فقد فتح الباب وجاء طبيبي، ثم دخلت السيدة ميركل. لقد كان لقاءً خاصاً مع عائلتي، فقد كانت زوجتي جوليا وابني زهرا موجودين، وكانت الزيارة إنسانية، وتأثرت كثيراً بمدى الدقة التي تعرف بها روسيا وحالتي، فهي تعرف بعض التفاصيل أكثر مما أعرفها أنا. إنها تمتلك فهماً عميقاً لما يجري الآن في روسيا. وشكرتها على زيارتها، وقالت لي «أنا قمت بواجبي فقط».

•  لنعد إلى ما حدث لك منذ اللحظة الأخيرة قبل فقدان الوعي؟

-- كان يوم الـ20 من أغسطس يوماً جميلاً، وكنت في طريقي إلى المنزل، وصورت فيديو من أجل الحملة الانتخابية المحلية، وعدت بالطائرة إلى موسكو، وكنت أتطلع إلى تسجيل فيلم «يوتيوب»، وأمضي عطلة نهاية الأسبوع مع عائلتي. وبينما كنت أعمل على الكمبيوتر شعرت بالإعياء، فطلبت من مساعدتي كيرا أن تحضر لي المناديل الورقية، وأن تتحدث معي، ثم فقدت الوعي.

•  لديك العديد من الأعداء، فمن المسؤول عن تسميمك؟

-- أؤكد أنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وليس لدي أي تفسير لما حدث. وأنا لا أقول ذلك من أجل أن أعطي نفسي أهمية زائدة، ولكن استناداً إلى حقيقة أن مادة نوفيتشوك السامة لا يمكن إنتاجها أو استخدامها إلا بعد إذن من شخصين، هما رئيس الخدمات الأمنية الفيدرالية، أو رئيس المخابرات الخارجية.

•  إذا كان بوتين هو المسؤول فلماذا سمح لك بالخروج من الدولة؟

-- أعتقد أنه كان مصمماً على عدم السماح لي بالخروج، ولذلك تم الإعلان عن أن صحتي لا تسمح لي بالانتقال إلى مكان آخر، وكانوا ينتظرون موتي. وانتظروا 48 ساعة أملاً في أن يصبح من غير الممكن علاج الحالة السمية.

• ولكن إذا لم يكن بوتين هو المسؤول عن التسميم فما قولك؟

-- إذا لم يكن بوتين هو المسؤول فإن الأمور ستكون أكثر سوءاً، فإذا كان بالإمكان الحصول على هذه المادة الشديدة السمية بسهولة فإن ثمة خطراً على العالم برمته. إنه أمر مرعب.

• أين تصنف نفسك سياسياً.. في اليسار أم في اليمين؟

-- الطيف السياسي في روسيا ليس واضحاً تماماً كما هو الحال في الغرب، وتقسيم اليسار واليمين لا يعمل في روسيا. ولنأخذ الشيوعيين الروس، فهم من حزب يساري، ولكن مسلكهم السياسي يصب في تجاه اليمين المحافظ. واليساريون في روسيا يذهبون إلى الكنائس كالمتدينين.

• هل تعتقد أنه يتعين على ألمانيا أن توقف إنشاء خط «نورد ستريم 2» للغاز الطبيعي؟

-- هذا الأمر يرجع إلى ألمانيا نفسها، ونحن لا نريد عقوبات ضد روسيا برمتها، بل ضد أشخاص معينين.

• متى تخطط للعودة إلى روسيا؟

-- هدفي الرئيس حالياً هو أن أتعافى بصورة شاملة بأسرع ما يمكن كي أعود إلى روسيا. وبدأت العلاج الفيزيائي لتحسين تنسيق أعضاء جسمي كي أتمكن من توجيه يدي في الاتجاه ذاته الذي تنظر إليه عيناي.

• هل تغيرت وجهة نظرك إلى العالم؟

-- هناك الكثير من البشر في روسيا الذين يبتعدون عن السياسة في وقت ما نتيجة شعورهم بالإحباط، ولكن إيماني بالشعب الروسي قد ازداد قوة. صحيح كان هناك أشخاص سيئون في قصتي، ولكنْ هناك آخرون طيبون، من بينهم الذين أحضروني إلى هنا.

• ما هي نصيحتك للسياسيين الألمان؟

-- الانطباع الذي حصلت عليه من محادثتي مع المستشارة أنغيلا ميركل هو أنها لا تحتاج إلى أي نصيحة مني.


هناك الكثير من البشر في روسيا الذين يبتعدون عن السياسة في وقت ما نتيجة شعورهم بالإحباط.

طباعة