المتظاهرون يحتشدون في شوارع ومراكز تسوّق

احتجاجات في هونغ كونغ ضد مشروع قانون يجرّم إهانة النشيد الوطني للصين

صورة

سجلت شرطة هونغ كونغ جرائم عدة، ونفذت اعتقالات في ساعة مبكرة من صباح أمس، حيث قام متظاهرون بتصرفات غير تقليدية، وسط حضور مكثف من جانب الشرطة، وذلك قبيل إقرار محتمل لقانون يجرّم «إهانة» النشيد الوطني للصين.

وإذا تم إقرار القانون كما هو متوقع، فإن السخرية من أغنية تسمى «مسيرة المتطوعين» والإساءة لها، يمكن أن تسفر عن حكم بالسجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام، وغرامات تصل إلى 6000 دولار.

وتحدثت الشرطة عن جرائم من جانب «مثيري الشغب» بدأت في الصباح، بما في ذلك إغلاق طرق وخطوط للسكك الحديد بالقمامة والمسامير، وحيازة أسلحة هجومية، والحرق العمد.

ومنع حضور الشرطة المكثف المتظاهرين من تطويق مبنى المجلس التشريعي، في ساعة مبكرة من صباح أمس.

وتم اعتقال 17 متظاهراً على الأقل بحلول منتصف النهار، من بينهم طالبان (‏14 عاماً و‏15 عاماً)‏ اتُّهما بحيازة أدوات لاستخدامها في أغراض غير مشروعة، وحيازة خوذات وأجهزة تنفس.

واحتشد المتظاهرون في شوارع ومراكز تسوق في منطقة كوزوي باي المجاورة. وكانت أنشودة الاحتجاج المألوفة «هونغ كونغ تضيف الزيت!» وأنشودة الاحتجاج الجديدة «شعب هونغ كونغ يبني دولة!» تصدحان في ردهة مركز تسوق «هيسان بلاس» الراقي.

وشكّلت شرطة مكافحة الشغب طوقاً أمنياً ثم اعتقلت عشرات من الأشخاص خارج مركز التسوق، بعد أن حذرت أفراد الحشد من أنهم يشاركون في «تجمع غير قانوني».


تحدثت الشرطة عن جرائم من جانب «مثيري الشغب»، بما في ذلك إغلاق طرق وخطوط للسكك الحديد بالقمامة والمسامير، وحيازة أسلحة هجومية، والحرق العمد.

طباعة