صحف عربية

    ضابطات أمن كويتيات في المدارس بلا رواتب

    اشتكت ضابطات أمن كويتيات عاملات في مدارس وزارة التربية عن طريق التعاقد مع شركات، عدم حصولهن على رواتبهن منذ يوليو الماضي. وأكدت المصادر أن السبب في تأخّر الرواتب هو انتهاء عقود الشركات مع الوزارة، حيث يُجرى حالياً تجديدها إلا أن الدورة المستندية الطويلة والموافقات المطلوبة من الجهات الرقابية مثل لجنة المناقصات وديوان المحاسبة حالت دون توقيع العقود الجديدة حتى الآن.

    وأشارت إلى أن العقود الخاصة بمنطقة الجهراء التعليمية تم توقيعها بالفعل، ومن المتوقع صرف الرواتب المتأخرة لضابطات الأمن الكويتيات العاملات في مدارس المنطقة خلال أيام بعد حصول الشركات على الدفعة الأولى من التعاقد، أما عقود منطقة الفروانية التعليمية فتنتظر موافقات الجهات الرقابية ومن المتوقع حل المشكلة في أقرب وقت. من جانب آخر، علمت «القبس» أن وزير التربية وزير التعليم العالي، الدكتور حامد العازمي، أعاد موضوع مديري الشؤون التعليمية إلى لجنة شؤون التوظيف مجدداً، لمناقشة إمكانية تثبيت المنتدبين الستة أو تمديد ندبهم. وطالب العازمي وكيل التربية الدكتور سعود الحربي، في كتاب رسمي، بمراعاة عرض موضوع المنتدبين لشغل وظائف مديري الشؤون التعليمية بالمناطق على لجنة شؤون الموظفين – اللجنة المختصة بتقارير الكفاءة والنظر في قرارات الندب والتثبيت للوظائف الإشرافية – على أن يجري إبداء الرأي حسب آراء مديري المناطق التعليمية. وبينت مصادر تربوية أن موقف تثبيت المديرين الستة والمجتازين للمقابلات منذ أكثر من عام لايزال غامضاً ولم يحسم حتى الآن، موضحة أن هذه المرة هي الثانية التي يعرض فيها الموضوع على لجنة شؤون التوظيف، حيث انتهت في المرة الأولى بالموافقة على التثبيت.

    طباعة