صحف عربية

    %24.7 من السعوديين يشعرون بالوحدة

    كشفت دراسة حديثة أن 24.7% من السعوديين يشعرون بالوحدة دائماً أو أحياناً، من بينهم 6.4% يشعرون بالوحدة دائماً، كما يثقون بأفراد المجتمع ممن يعرفونهم شخصياً بشكل أكبر من ثقتهم بالآخرين، حيث وصل متوسط ثقتهم بمن يعرفونهم 7.8 من أصل 10، مقابل 6.6 متوسط ثقتهم بالآخرين. وبيّنت دراسة لمؤسسة الملك خالد الخيرية، اطلعت عليها «الوطن»، بعنوان: «العدالة عبر الأجيال نحو إطار وطني للازدهار»، أنه يمكن النظر إلى نسبة الأفراد الذين لديهم أشخاص يعتمدون عليهم عند الحاجة، كأحد أهم مؤشرات جودة الدعم والتكاتف الاجتماعي، حيث وصلت بين البالغين السعوديين إلى 87.6% مقارنة بـ89%، متوسط المعدل بين مواطني منظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية.

    وفي إطار آخر، سلطت الدراسة الضوء على أن التطوع يعتبر بوصفه تبرعاً بالوقت من أجل المجتمع واحتياجاته من غير مقابل، وهو من أهم المؤشرات على مستوى التلاحم والتكافل في المجتمع، ويمكن قياس ذلك عبر النظر إلى نسبة السعوديين الذين شاركوا في أنشطة تطوعية خلال الـ12 شهراً الماضية، حيث بلغت هذه النسبة بين البالغين السعوديين في عام 2018 27%، أي ربع السكان تقريباً. وشارك المتطوعون السعوديون في أعمال تطوعية بمتوسط 100 ساعة للفرد خلال السنة، وقد قام 60% منهم بالتطوع بشكل فردي مستقل، مقابل 40% قاموا بالتطوع من خلال جمعية أو مؤسسة أهلية.

    وأكدت الدراسة على أن الترابط يولد بين الناس شعوراً بالانتماء للنسيج الاجتماعي، ويعزز من التكاتف والتكافل بين أفراد المجتمع، ويسهم في نشر الإيجابية والتلاحم والرضا، ويرفع من جودة الحياة، كما تولد الوحدة والانعزال وغياب ثقة الإنسان بالناس من حوله الشعور بالسلبية والسخط والتعاسة. وأشارت الدراسة إلى أنه بسبب محدودية البيانات وجودتها، إضافة إلى القصور المنهجي المحتمل في جمعها، لا يمكن أن تقدمه المؤسسة تقييماً مكتملاً عن مستوى الترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع السعودي، رغم أن البيانات المتاحة تشير إلى وجود ترابط إيجابي، يتفق بشكل عام مع المستويات السائدة في الدول النظيرة دولياً، إلا أنه لا يمكن الوصول إلى هذه النتيجة بسهولة.

    طباعة