صحف عربية

استبعاد 580 طالباً يفجّر أزمة في «البعثات الداخلية» بالكويت

خلال متابعة عمليات التسجيل في الجامعات الخاصة، بعد إعلان أسماء المقبولين في البعثات الداخلية، أبدى عدد كبير من أولياء الأمور والطلبة استياءهم لعدم ورود أسمائهم، رغم حصولهم على المعدلات المطلوبة في بعض الجامعات، مقابل قبول آخرين بنسب أقل في جامعات أخرى. وقُدِّر عدد المحرومين من البعثات الداخلية بنحو 580 طالباً مستوفياً الشروط. ولم يجد مسؤولو القبول في الجامعات ما يقولونه لهم سوى مراجعة مجلس الجامعات الخاصة، والتظلم لديه. كما دعا الطلبة المحتجون وزارة التعليم العالي إلى ذكر نسبة كل طالب مقبول إلى جانب اسمه، لتحقيق الشفافية والعدالة والتكافؤ.

ولدى محاولتنا الاتصال بعدد من الجامعات، أكد المسؤولون حصول احتجاجات، واصفين أسباب الاستبعاد بـ«المجهولة»، والتي تحصل للمرة الأولى على هذا النطاق الواسع. وكان مصدر مطلع في الوزارة قد ذكر لـ«الأنباء»، قبل أيام، أن عدد المقبولين في البعثات الداخلية قد وصل إلى نحو 3600 طالب قبل اليومين الأخيرين لإغلاق باب التقدم، وعند إعلان الأسماء التي تنشرها «الأنباء»، اليوم (أمس)، تبين أن المقبولين هم 3294 فقط! ولدى الاستفسار عن الأسباب، قالت مصادر مطلعة إنه بالفعل تم استبعاد عدد كبير من الطلبات بتوجيهات من وزارة التعليم العالي!

وأفادت المصادر بأن عدد المتقدمين للبعاث الداخلية 3932، قُبل منهم 3294 فقط، ورُفضت بقية الطلبات، رغم أن بينها 580 طلباً من المستوفين للشروط، وعلى الرغم من توافر الميزانية والطاقة الاستيعابية بالجامعات الخاصة، ولأسباب غير معلومة، رُفضت طلباتهم، وهو ما يضر بمصلحتهم ومستقبلهم التعليمي، ويؤثر في مئات الأسر الكويتية، ويفجر أزمة كانت الوزارة في غنى عنها.

طباعة