• صحف عربية

الزواج قبل رمضان وبعده.. والطلاق خلال الامتحانات وبعد السفر

رسم مدير إدارة التوثيقات الشرعية في وزارة العدل، الدكتور فهد الضاعن، صورة متفائلة لعمل الإدارة، سواء لجهة ما تم إنجازه، أو لجهة الإطلالة على المستقبل بكل ثقة واقتدار، قائلاً: «يسعدنا أن نعلن عبر (الراي) عن قرب تفعيل خدمة التوثيقات الشرعية (أون لاين)».

وأكد الضاعن، خلال جولة لـ«الراي» في الإدارة، أن قانون الأحوال الشخصية يُلبّي ما يحتاجه المجتمع من نصوص قانونية، وأنه ليست هناك حاجة لتعديل القانون.

وأعلن أن الكويتي دائماً متميز حتى في تاريخ الزواج، فتجد أنه يحرص على أن يكون زواجه بتاريخ 1/‏‏‏‏1، أو في تاريخ مميز.

وأشار إلى أن حالات الزواج تكثر في شهر يناير، وقبل رمضان وبعده، فيما تكثر حالات الطلاق في أشهر مارس وأبريل وسبتمبر، كما أنها تكثر أيضاً خلال فترة الامتحانات، أو بعد العودة من السفر.

وكشف الضاعن أن لدى الوزارة مشروعاً لأرشفة أربعة ملايين وثيقة، سيكون لإدارة الوثائق الشرعية منها مليون، كما أن لدى الإدارة وبجهد ذاتي من موظفيها مشروعاً لإدخال مليوني وثيقة تشمل عقود زواج، وطلاق، ووقف وحصر ورثة، من الخمسينات وحتى الآن، وقد بدأ العمل بالمشروع في فبراير الماضي، وتم إدخال 70 ألف وثيقة، على أمل أن ينجز المشروع مع نهاية العام الجاري.

وأعلن أن الإدارة أصدرت 15 ألفاً و455 عقد زواج العام الماضي، وأن عدد حالات الطلاق في 2018 بلغ 6807 لكل الجنسيات، كاشفاً عن وجود 86 شهادة «زواج غير آمن»، بعد الفحص الطبي في العام نفسه.

ومن أهم الإنجازات، التي قامت بها إدارة التوثيقات الشرعية، وفقاً للضاعن، زيادة عدد الموثقين بالإدارة وأفرعها الخارجية، ومكاتب توثيق محكمة الأسرة.

طباعة