يستغل بقالته لإجراء عمليات جراحية - الإمارات اليوم

•صحف عربية

يستغل بقالته لإجراء عمليات جراحية

وجّه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي بالكويت، اللواء خالد الديين، بإحالة هندي يدعى (كاراجيت) إلى النيابة العامة، بتهمة مزاولة مهنة الطب دون ترخيص، وسرقة أدوية وبيعها دون ترخيص. وجاءت إحالة المتهم وأربعة من شركائه بعد مداهمة بقالة، يستغلها كمكان لإجراء عمليات جراحية منها الإجهاض وعمليات أخرى صغيرة لمخالفي قانون الإقامة، مقابل مبالغ مالية. وقام رجال المباحث الجنائية الذين دهموا البقالة بضبط أربعة من شركائه، وجميعهم من جنسيات آسيوية، وكشفت التحقيقات أن الأدوية التي كان يستغلها في علاج مخالفي قانون الإقامة مسروقة من مرافق صحية حكومية وخاصة، يجلبها له آسيوي آخر أرشد عنه المتهم، واعترف بدوره بأنه منتحل صفة طبيب، وأقر بأن الأدوية التي يتحصل عليها ثم يعيد بيعها للطبيب المزيف يشتريها من آسيويين يقيمون في منطقة الجليب، ويعملون في مرافق صحية. واستناداً إلى مصدر أمني فإن إحدى إدارات المباحث الجنائية وردت إليها معلومة، تفيد بأن هندياً يزاول مهنة الطب، ويجري عمليات جراحية، ويبيع أدوية للمرضى دون ترخيص، في إحدى البقالات بمنطقة الجليب.

وأضاف المصدر الأمني أنه تم تشكيل فريق عمل، للتأكد من صحة المعلومات الواردة بهذا الشأن، وتحديد مكان البقالة المستخدمة في هذا النشاط غير القانوني، موضحاً أنه تم دس أحد المصادر السرية للتعامل مع المتهم، وبمجرد تبادل الأدوية والعقاقير الطبية والنقود تم إلقاء القبض عليه.

وذكر المصدر أن الهندي اعترف على بنغاليين، وقال إنهما حارسا مخزن الأدوية، فتم اصطحابهما إلى جهات التحقيق، وبمواجهتهما بالتحريات أقرا بأن الأدوية تخصهما، وأنهما يحصلان عليها من بنغالي ثالث، يعمل موظفاً بإحدى الجمعيات التعاونية، موضحين أنه بدوره يحصل عليها من أشخاص بنغاليين عديدين يقطنون بالجليب، واختتم المصدر تصريحه، قائلاً إن البنغالي الثالث متوارٍ عن الأنظار، وتجري حالياً تحريات مكثفة لتحديد مكانه وإلقاء القبض عليه.

طباعة