صحافة

انتهاكات صارخة بحق عاملات مصانع النسيج في تونس

تحصل 90% من العاملات في مصانع النسيج بولاية المنستير على أجر لا يتناسب مع حجم العمل. وتنخرط 42٪ منهنّ في ساعات عمل إضافية من دون مقابل، بينما لا يتمتع ربعهنّ بالتغطية الاجتماعيّة. وجاءت هذه الأرقام في تقرير أعده المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (فرع المنستير) حول انتهاكات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة العاملة في قطاع النسيج. والتقرير عبارة عن دراسة ميدانية شملت 28 مؤسسة صناعية في مجال الخياطة والنسيج في ولاية المنستير، وشملت 260 عاملة. وبيّنت نتائج الدراسة أنّ هناك ثلاثة أطراف متدخلة بصفة مباشرة أو غير مباشرة في انتهاك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للعاملات، هي: صاحب العمل والدولة والمجتمع. وأظهرت الدراسة أن 60% من فضاءات العمل في قطاع النسيج والخياطة لا تتوافر فيها مواصفات وشروط ممارسة العمل الصناعي، وهي فضاءات توجد داخل المناطق السكنية ويتم استغلال النساء فيها.

 

 

طباعة