إنترفيو

بافل خودروكوفسكي: بوتين يكنّ كرهاً شديداً لوالدي

بافل خودروكوفسكي

تحدث بافل خودروكوفسكي (25عاما)، النجل الاكبر للملياردير الروسي ميخائيل، الذي يقبع في السجون الروسية، والذي كان أغنى رجل في روسيا، عن العذابات التي يتعرض لها والده خلف القضبان، بعد تلفيق تهم عدة له، حسب ما يقول نجله، والتي كانت عقوبتها سبع سنوات في السجن، ولكن الاسبوع الماضي أصدرت محكمة روسية قرارا يقضي بتمديد سجن ميخائيل ست سنوات أخرى، وقال بافل لصحيفة صندي تلغراف، إنه يعتقد أن والده ظلم في هذه العقوبات:

ما التهمة التي يواجهها والدك؟

وجهت المحكمة إليه تهمة التحريض على اغتيال عدد من الأشخاص، إضافة الى اختلاس اموال، وكان رئيس الحكومة الروسي فلاديمير بوتين قد شبهه بالممول الأميركي بيرني مادول الذي اختلس مليارات الدولارات من المستثمرين.

هل يواجه والدك أية مخاطر؟

يتعرض والدي لمخاطر كبيرة، يمكن ان تنتهي بقتله، ولاتزال قضية ليتفنكو (قتل في لندن عام 2006 بعد أن شرب كوباً من الشاي فيه مادة مشعة) ماثلة في ذهني، إضافة الى قضايا كثيرة، مثل مقتل العديد من الصحافيين مثل انا بوليتكوفسكايا.

هل تعتقد أن الكرملين يمكن أن يصدر أمراً بقتله؟

إن إرادة الكرملين تتم ترجمتها أحيانا بصورة مرعبة ، فأنا لا اظن ان الكرملين سيصدر أمرا بقتله، ولكن اخشى ان يقوم انصار الكرملين بذلك، إذ إن هناك اشخاصا يمكن ان يحاولوا قتله، لأنهم يعتقدون أن ذلك سيكون أفضل لروسيا وللكرملين.

لماذا يريد بوتين إبقاء والدك في السجن؟

إنه يكنّ له كرها شخصيا شديدا، لأنه يعتقد أنه كان يحاول أخذ السلطة منه، ولايزال يحمل له هذا الشعور، وسيفعل ما بوسعه كي يبقيه في السجن إلى ما لا نهاية.

متى كانت آخر مرة شاهدت بها والدك؟

كان ذلك في عام ،2003 عندما زارني في اميركا، كي يرى الجامعة التي أدرس فيها، وعند العودة اخذته الى المطار في سيارتي، وقبل وداعي قال لي لم يبق إلا ان تأتي السلطات وتعتقلني.

هل حاول والدك الهرب من روسيا؟

بذلت كل ما بوسعي لأقنعه بمغادرة روسيا والعمل في الغرب، ولكنه اصر على البقاء في الوطن.

كيف كانت علاقتك بوالدك؟

في الواقع لم أكن أرى والدي عندما كنت صغيرا، إذ إنه كان يعمل على مدار الساعة، وعندما بلغت سن الـ،14 دخلت مدرسة داخلية في سويسرا، ولكن في عام ،2003 بدأت بالتعرف إلى والدي عندما تم اعتقاله. وفي الصيف الذي سبق اعتقاله كنت اقود سيارتي يوميا إلى موسكو، كي أراه، وأشعر بالوحدة فعلا بعد اعتقاله.

هل تفكر في العودة إلى روسيا؟

لا أفكر الآن في العودة الى روسيا، لأني أخشى ان تقوم السلطات هناك بزرع مواد مخدرة في حقائبي وتتهمني بها، كما أن خدمتي العسكرية يمكن ان تكون سيئة بصورة غير عادية، وأعيش الآن مع عائلتي في نيويورك.

 

طباعة