العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بسبب شكواه الدائمة لفقدانه للرئاسة

    إيفانكا ترامب وزوجها كوشنر يخرجان نهائياً من الدائرة المقربة لترامب

    يبدو أن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، قد أصيب بالهوس جراء فقدانه منصبه رئيساً، ويؤكد 12 من مسؤولي البيت الأبيض السابقين في إدارة ترامب، ومن مسؤولي الإدارة السابقين، وأصدقاء العائلة، والمعارف، وأعضاء فريق ترامب أن هناك تغييرات طرأت على الدائرة المقربة الحالية للرئيس السابق، وأصبحت هناك هوة بينه وبين ابنته إيفانكا وزوجها غاريد كوشنر، أحد مستشاريه المقربين، وأن هذه الهوة آخذة في الاتساع، حيث ظل ترامب يشكو بلا توقف من خسارته الانتخابية، ويلقي بالشك واللائمة على ممارسات كوشنر خلال فترة رئاسته، وفشله في سلسلة من المهام التي كلفه بها، بما فيها تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

    وتكافح إيفانكا ترامب أيضاً لكي تتخلص من ذكريات مرة، سبّبتها لها السنوات التي قضاها والدها في البيت الأبيض، وتسعى إلى حياة أقل تعقيداً لعائلتها، وفقاً لما ذكره اثنان من معارفها، وهي الآن حائرة بين البقاء بجانب والدها، أو الابتعاد عن أكاذيبه الانتخابية.

    وبعد أن أمضياً الكثير من السنوات الخمس ونصف السنة الماضية على مقربة منه، نادراً ما شوهدت إيفانكا وكوشنر معه في الأشهر التي ذهب فيها للعيش بمنتجعه مار-الاقو في بالم بيتش، في ولاية فلوريدا بعد خسارته الانتخابات.

    ويقول أحد رواد نادي ترامب وصديق العائلة، مشيراً إلى غياب ابنة ترامب الكبرى وأطفالها: «لم يكونوا موجودين في أحداث الربيع والصيف المعتادة بالمنتجع»، وفي الوقت نفسه كان واضحاً للغاية اختفاء كوشنر، الذي كان في يوم من الأيام قائد العمليات السياسية لترامب.

    لم تكن المسافة هي التي أبقت كوشنر بعيداً عن ترامب، بل رغبة كوشنر في الابتعاد عن ازدراء ترامب المستمر له، وجوقة الأصوات التي تهتف معه، ويقول احد المصادر إن الرئيس السابق ردّ بغيرة على صفقة الكتب، المكونة من سبعة أرقام، التي نشرها كوشنر، وتساءل عما إذا كان كوشنر ينسب الفضل إلى نفسه في الإنجازات التي حققها هو (أي ترامب).

    وعلى مدار الأسبوع الماضي، كان كوشنر وإيفانكا ترامب وأطفالهما في رحلة صيفية من ميامي إلى بيدمينستر، وخلال عطلة نهاية الأسبوع، كانوا في كياوا بولاية ساوث كارولينا، حيث أقاموا مع سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، التي لم تخفِ رغبتها في الترشح للرئاسة، لكنها ظلت بعيدة عن الدائرة المقربة من ترامب بعد انتقادها له علناً خلال انتخابات 2020، وشوهد آل كوشنر وعائلة هايلي في مطعم محلي شهير.

    طباعة