يتوجب عليها جعل الطريق نحو الحيادية الكربونية لا رجعة فيه

ألمانيا تعترف بالتقصير في سياسة حماية المناخ

صورة

اعترف وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير بالتقصير في سياسة حماية المناخ.

وحث السياسي المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي على جعل الطريق نحو الحيادية المناخية «لا رجعة فيه» خلال الأشهر المقبلة.

وقال ألتماير في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن التوقف عن استخدام الفحم في توليد الطاقة والاتفاق الأخضر للاتحاد الأوروبي والتسعير الجديد لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون تبين أن «الحكومة الألمانية تأخذ حماية المناخ على محمل الجد، وتريد أن تنجح فيها»، وأضاف: «مع ذلك أعترف بأننا ارتكبنا أخطاء خلال الأعوام الماضية وتصرفنا على نحو متأخر للغاية».

وذكر ألتماير أن هناك حاجة ماسة للحاق بالركب، وقال: «يتعين علينا خلال الأشهر المقبلة العمل على جعل الطريق نحو الحيادية الكربونية لا رجعة فيه».

ويسعى الاتحاد الأوروبي لأن يصبح محايداً مناخياً بحلول عام 2050، وذلك عبر التوقف عن إنتاج المزيد من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري. ويرى ألتماير أن إنتاج الصلب يمثل نموذجاً رئيساً على الصناعة التي تحتاج إلى طاقة كثيفة.

وذكر ألتماير أنه من المعروف كيف يمكن إنتاج الصلب على نحو محايد مناخياً، لكن هذا الصلب سيصبح قريباً أغلى ثمناً من الصلب المنتج بطاقة مولدة من فحم الكوك، لذلك يطالب بالعمل على إبقاء هذه الصناعة قادرة على المنافسة، وقال: «هذا يتطلب عملاً مشتركاً بين الشركات والدولة.. يجب أن نتخذ قرارات أساسية في أوروبا حتى موعد انتخاب البرلمان الألماني إن أمكن الأمر».

من جانبه، صرح مركز أبحاث الطاقة الشمسية واقتصاد المياه في ولاية بادن فوتنبرغ جنوب غرب ألمانيا، بأن حصة استهلاك الطاقة المتجددة في البلاد ارتفعت عن الفترة نفسها من العام الماضي في ألمانيا بنسبة 3%.

وأضاف المركز أن نسبة استهلاك الطاقة المتجددة وصلت خلال أشهر يناير وأبريل ومايو الماضية إلى 43%، لأن الرياح كانت أقوى وسطوع الشمس كان أفضل. كما أوضح المركز أيضاً أنه في حال كان هبوب الرياح خلال الربع الرابع من العام الجاري متوسط المستوى، فإن نسبة الطاقة المتجددة في خليط مصادر الطاقة في ألمانيا لعام 2018 كلية ستصل بالكاد إلى 38%.

في السياق نفسه، كان موقع «ذا لوكال دي أي» التابع لوكالة الأنباء الألمانية أورد في تقرير مفصل نشره منتصف العام الماضي، أن محطات الطاقة الشمسية أنتجت 104 مليارات كيلوواط خلال النصف الأول من 2019.

هذا وأسهمت طواحين الهواء في إنتاج الطاقة الكهربائية الخضراء في أراضي ألمانيا وفي البحار المحيطة بها، إذ نقل التقرير عن أرقام شركة «إيون» للطاقة أنّ طواحين الرياح أسهمت في توليد 55 مليار كيلوواط خلال النصف الأول من عام 2019.

• ألمانيا ارتكبت أخطاءً، خلال الأعوام الماضية، وتصرّفت على نحو متأخر للغاية على صعيد توليد الطاقة من مصادر نظيفة.

طباعة