الرياح تهبّ بسرعة 185 كيلومتراً في الساعة

الإعصار «أوما» يشتد ويقترب من السواحل الأسترالية

صورة

أعلن مكتب الأرصاد الجوية في أستراليا أمس، أن الإعصار «أوما» بلغ الفئة الثالثة، محذراً من أنه قد يتسبب في أحوال جوية قاسية في القارة بعد أن ضرب جزر المحيط الهادئ.

وفي وقت مبكر أمس، هبّت رياح بلغت سرعتها 185 كيلومتراً في الساعة، ما يساوي تقريباً سرعة الرياح التي تهبّ أثناء إعصار من الفئة الأولى.

ويتقدم الإعصار حالياً قبالة السواحل الأسترالية، وضرب كاليدونيا الجديدة، حيث أدت الرياح العاتية إلى قطع الكهرباء، وإتلاف المحاصيل واقتلاع الأشجار، وإغلاق المدارس والشركات.

وأفادت وكالة الأمن المدني في كاليدونيا الجديدة أول من أمس، بأن التيار الكهربائي انقطع عن 3000 شخص، كما تضرّرت عشرات أبراج الاتصالات.

وأدت العاصفة أيضاً إلى تساقط أمطار غزيرة في فانواتو، حيث تجري عمليات إزالة المخلفات.

وأضاف مكتب الأرصاد الجوية «يُتوقع أن يتحرّك الإعصار الاستوائي الشديد (أوما) ببطء نحو الجنوب فوق بحر المرجان خلال الأيام المقبلة».

ويُتوقع أن تجلب العاصفة موجات «مد وجزر عالية غير اعتيادية» في أجزاء من كوينزلاند الجنوبية على الساحل الشرقي الأسترالي أثناء اقترابها.

وأكد مكتب الأرصاد الجوية وجود «تحذير من الطقس السيّئ، وحذر من خطر ركوب الأمواج».


يُتوقع أن تجلب العاصفة موجات

«مد وجزر عالية غير اعتيادية» في أجزاء

من كوينزلاند الجنوبية على الساحل الشرقي

الأسترالي أثناء اقترابها.

طباعة