مشروع سياحي لترامب يثير غضب سكان قرية إسكتلندية - الإمارات اليوم

بقيمة تصل الى 150مليون دولار

مشروع سياحي لترامب يثير غضب سكان قرية إسكتلندية

رغم معارضته فإن مشروع ترامب يعود بفوائد اقتصادية على الاقتصاد الأسكتلندي. أرشيفية

أثارت خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إقامة قرية سياحية تضم 500 منزل، بكلفة تبلغ 150مليون دولار في منتجع ابيردينشير للغولف، غضب السكان المحليين، بعد دقائق فقط من الإعلان عنه عبر شبكة الإنترنت.

واقترح ترامب في مشروعه بناء منازل فاخرة، بما فيها 50 فندقاً على شكل أكواخ، وصالة ألعاب رياضية، ومركز فروسية، ومتاجر ومكاتب. وتضمنت عملية تطوير منتجع الغولف بناء ساحة عامة. وأصبح المشروع الآن معروضاً لتعليقات العامة على «شبكة مجلس ابيردينشر»، حيث يتم مشاهدة المشروع بصورة شاملة.

وجاءت المعارضة الأولى من سكان بلدة ابيردين المجاورة للمشروع، في غضون دقائق من نشر تفاصيله على الشبكة، حيث قال أحد السكان «اعترض على بناء هذا المشروع في هذه المنطقة الضعيفة، إذ يتدخل بها الآن الكثير من البشر. وأبيردين مليئة بالمباني، وليس هناك حاجة إلى تدمير البيئة الهشة فيها». ولاتزال مقترحات الرئيس ترامب قيد النقاش، حيث سيقوم مجلس بلدة ابيردين بدراسة الاعتراضات ورسائل الدعم. ومن المتوقع أن يجلب هذا التطوير في المنطقة نحو 2000 فرصة عمل خلال عملية البناء، و300 وظيفة بدوام عمل كامل، كما أنه سيسهم بـ250 مليون جنيه إسترليني في دعم المنطقة.

وعلى المدى البعيد، فإن التطوير المقترح من قبل ترامب سيضيف نحو 268 فرصة عمل و29 مليون جنيه إسترليني إلى ناتج الاقتصاد الأسكتلندي، استناداً إلى تقرير اقتصادي.

طباعة